ابتعدي عن المكياج وكوني طبيعية اثناء العلاقة الجنسية!

ابتعدي عن المكياج وكوني طبيعية اثناء العلاقة الجنسية!
2.5 5

نشر 26 آب/أغسطس 2013 - 12:55 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تنصحك خبيرة التجميل بوضع القليل من المكياج خلال موعد رومانسيّ مع زوجك، إن كنت ترغبين في أن يؤدّي إلى علاقة حميميّة في وقت لاحق، فلا تضيفي أيّ ملمّع شفاه أو
تنصحك خبيرة التجميل بوضع القليل من المكياج خلال موعد رومانسيّ مع زوجك، إن كنت ترغبين في أن يؤدّي إلى علاقة حميميّة في وقت لاحق، فلا تضيفي أيّ ملمّع شفاه أو "بلاش" خلال الموعد
تابعنا >

أقرّت نساءٌ كثيرات بأنّهنّ يضعن موادّ تجميليّة خلال العلاقات الحميميّة مع أزواجهنّ، لأنّ ذلك يُشعرهنّ بالثقة الكافية تجاه الزوج، ما استدعى منا الوقوف على حقيقة التفاوت في المشاعر بين الحالة الأولى والثانية؛ وذلك في سؤال توجّهنا به إلى خبيرة في هذا المجال، حيث بيّنا لها أنّ ربع النساء البريطانيّات اعترفن بأنهنّ يتعمّدن عدم إزالة المكياج عند إقامة علاقة مع شريكهنّ، نظراً إلى أنّ للمكياج تأثيراً كبيراً في قدرة المرأة على ملاطفة شريكها والتعبير عن مشاعرها، بواسطة وجهها وحركاتها، بما في ذلك الابتسام وحركة الرموش، إن كانت المرأة تضع رموشاً اصطناعيّة.

وتشير الاختصاصيّة في هذا المجال على النساء باعتماد المظهر الطبيعيّ في أغلب الأحيان، حتى يعتاد الزوج الشكل الأساسيّ، لأنّ وضع المكياج طوال الوقت، يؤدّي إلى خلل في العلاقة، وإلى افتقاد المرأة الثقة بجمالها الطبيعيّ.
وتفسّر الخبيرة ما تقدّم بأنّ رؤية الشريك للمرأة الحريصة على وضع المكياج، للمرّة الأولى من دون مكياج، يؤدّي إلى اعتقاده أنّه يرى امرأة غريبة أمامه.

إذاً، كيف يُمكن للمرأة أن تشعر بالثقة أكثر، عندما تضع القليل من المكياج، أو عندما يكون وجهها مجرّداً ـ إن صحّ القول ـ من مستحضرات التبرّج، خصوصاً عند ممارسة الحبّ مع زوجها للمرّة الأولى.

تنصحك خبيرة التجميل بوضع القليل من المكياج خلال موعد رومانسيّ مع زوجك، إن كنت ترغبين في أن يؤدّي إلى علاقة حميميّة في وقت لاحق، فلا تضيفي أيّ ملمّع شفاه أو "بلاش" خلال الموعد.

وإن كنت من النساء اللواتي اعتدن وضع المكياج، فالخبيرة تقول إنّ رؤية نفسك من دون مكياج قد تتسبّب بصدمة، وتُخفف من ثقتك بنفسك؛ ما يتطلب منك أن تعي التغيير الحاصل لطلّتك عندما لا تضعين المكياج.

وتقول: "تؤثر طلّتنا الخارجيّة ولغة الجسد في ثقتنا الداخليّة. وعندما تكشف المرأة عن وجهها الطبيعيّ تميل إلى التعبير تلقائياً عن مشاعرها بشكل سلبيّ عبر ملامح وجهها".

لهذا، قام بعض الخبراء في لغة الجسد بتحليل شعور المرأة بالحاجة إلى وضع المكياج خلال إقامة علاقة حميميّة، وكيف يُمكنها تعزيز ثقتها بنفسها إن كانت تنقصها؟
ووفقاً للخبراء، فإنّ على المرأة أن تتصرّف بالثقة نفسها التي تتصرّف بها إن كانت تضع المكياج.

وتصرح الخبيرة بالقول: "عليك المحافظة على الثقة نفسها من حيث لغة الجسم، ما يعني أنّ عليك اعتماد التعابير والنظرة نفسها التي توحي بالثقة، وكأنك تضعين المكياج". بالإضافة إلى ذلك، إنّ الرجال الذين يعتادون على نسائهنّ بطلّة طبيعيّة، ومن دون مكياج، لا يحبّون أن تنتقل مستحضرات التبرّج إلى وجوههم".

وتظهر الدراسة نفسها التي أجريت على النساء البريطانيّات أنّ 95% من النساء يرفضن البوح لشركائهن بأنّهنّ يضعن المكياج، لأنهنّ يُردن أن يعتقد الشريك أنّ جمال طلتهنّ طبيعيّ.

في الواقع، أكثر من نصف النساء يكذبن على شركائهنّ إذا سألوهنّ ما إذا كنّ يضعن المكياج. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ 45% من النساء ينمن برموشهنّ الاصطناعيّة.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar