المواعدة المزدوجة! ولماذا يجب أن لا تخاطر بعلاقاتك؟

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 04:05
المواعدة المزدوجة! ولماذا يجب أن لا تخاطر بعلاقاتك؟

هل تشعر بأنك ضائع بين اختياران هامان في حياتك، هل تقابل شخصان في نفس الوقت ولا تعرف أي منهما تختار؟ المواعدة المزدوجة تصرف غير مسؤول قد تكون عواقبه وخيمة على كل الاطراف. وفيما يلي بعض أكبر عيوب المواعدة المزدوجة:

إهدار الموارد

المواعدة المزدوجة قد تبدو ممتعة في البداية ولكنها لن تكون سهلة  لاحقاً لأنك ستضطر إلى إدارة شخصين معا في نفس الوقت – فواتير الطعام، الهدايا والسهرات. قد يزداد هذا الأمر سوءًا إذا كان لكل منهما متطلبات خاصة. لا أحد يرغب في إنفاق هذا النوع من المال ، أليس كذلك؟

أنت تؤذي شخصين في نفس الوقت

مهما جملت العبارة تبقى المواعدة المزدوجة نوع من أنواع الخيانة، وبغض النظر عن مقدار محاولاتك لإخفاء خيانتك هذه، فسوف يتم القبض عليك يومًا ما. ولن يجد الطرفان ذلك مضحكًا ولن يكونا منفتحان على مثل هذا السلوك. ويمكن أن يزداد الأمر سوءًا عندما يقرران معاقبتك على أخطائك لأنك جرحت مشاعرهما.

تصرف محفوف بالمخاطر

عندما تكون في مواعدة مزدوجة، فأنت في الأساس تخاطر بحياتك وسمعتك وعائلتك، ويجب أن تكون كاذبًا مبدعًا للغاية لتستمر. لكن لا تنسى أنه سيأتي وقت ستنكشف الكذبة وعندها ستحدث فوضى في علاقاتك. أنت طوال الوقت تخاطر بشرح مكانك لكلا الشريكين. بشكل عام ، إنها مخاطرة كبيرة لن تكون قادرًا على التعامل معها لفترة طويلة من الوقت.

تصرف يستنزف وقتك ومشاعرك

عندما تكون في مواعدة مزدوجة ، لن يكون لديك الوقت للقيام بالكثير من الأشياء لنفسك لأنك دائمًا ما تتجول لقضاء الوقت مع كل من شركائك. القفز من شريك إلى آخر سيجعلك في النهاية تشعر بالإرهاق والملل والاستنزاف عاطفيا وماديا.

تصرف غير صحي

اذا تطورت المواعدة الى لقاء جنسي فأنت تعرف الشروط الصحية لذلك، الجنس الآمن هام جداً لصحتك وصحة شريكك الأساسي اذا كنت متزوجاً أو ترغب في الزواج لاحقاً، أنت بذلك تخاطر بصحتك وبصحة شخصين آخرين.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك