اليوم العالمي للزهايمر 2017: معلومات تهمك عن هذا المرض!

تاريخ النشر: 21 أيلول / سبتمبر 2017 - 06:54
اليوم العالمي لمرض الزهايمر
اليوم العالمي لمرض الزهايمر

في يوم 21 سبتمبر من كل عام، ينطلق يوم عالمي للزهايمر. بدأت الحكاية منذ عام 1984 في واشنطن حيث قدمت مجموعة من الخبراء بـ مرض ألزهايمر حلمًا واحدًا ورؤية هدفها : "حياة أفضل للأشخاص الذي يعانون من الخرف ولذويهم" ومنذ 25 سنة، لم تتغير الرؤية، وكذلك العاطفة لم تتزعزع، حيث تضاعف عدد أعضاء جمعية مرضى الزهايمر من أربعة أعضاء لتصل إلى أكثر من 75 جمعية عالمية للزهايمر.

اليوم العالمي لمرض الزهايمر

منظمة الزهايمر العالمية تعتقد أن مفتاح الفوز في المعركة ضد الخرف يكمن في مجموعة فريدة من الحلول العالمية والمعرفة المحلية. وهي تعمل محليا، على تمكين الجمعيات الوطنية لتعزيز أدوارهم في تقديم الرعاية والدعم لمرضى الزهايمر وذويهم. وعلى المستوى العالمي، تركز الاهتمام على هذا الوباء وبدء حملة لتغيير السياسات من الحكومات ومنظمة الصحة العالمية.

القواعد الذهبية لمحاربة مرض الزهايمر
وسائل الوقاية من مرض الزهايمر!

يعاني نحو 35 مليون شخص في العالم من مرض الزهايمر، والذي يحتفل العالم باليوم العالمي الخاص به اليوم. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 115 مليونا بحلول عام 2050 حسب تقديرات الجمعية الألمانية للزهايمر. وهناك نحو 1.2 مليون ألماني مصاب بأحد أمراض العته.

اليوم العالمي لمرض الزهايمر

واعتادت المؤسسات المعنية بمواجهة ألزهايمر منذ عام 1994 تنظيم أنشطة في الحادي والعشرين من سبتمبر من كل عام حيث تهدف للفت الأنظار لهذا المرض الآخذ في الانتشار ولمرضاه الذين يمثلون عبئا على ذويهم وعلى أنظمة الصحة في مختلف البلدان. وشعار اليوم العالمي للزهايمر عام 2011، وجوه من الخرف.

العلامات والأعراض:
لكي يستطيع الطبيب أن يشخَص مرض الزهايمر، عليه التأكد من إصابته بالخرف. (تشمل أعراض الخرف مشاكل في الإدراك والسلوك والتي تُظهر انخفاضاً في مستويات الأداء السابقة والتأثير على قدرته على العمل أو خلال الأنشطة الإعتيادية).

وهذه بعض الأعراض الشائعة:
-تدهور القدرة على استيعاب وتذكَر المعلومات الجديدة.
-عدم القدرة على تحكيم المنطق وتولَي المهام المعقدة واتخاذ القرارات.
-عدم القدرة على الإبصار الفراغي (ليس من مشاكل النظر). مثلاً، عدم القدرة على القيام بأشياء بسيطة أو ارتداء الملابس الملائمة
-عدم القدرة على الكلام والقراءة والكتابة.
-تغير في الشخصية أو السلوك، قد يكون تغيراً في طبيعة المريض وفقدانه التعاطف مع الآخرين.

الفحوصات والتشخيص:
ليس من السهل تشخيص الزهايمر لعدم وجود فحص خاص به. لذلك يقوم الأطباء بالبداية باستبعاد المشاكل الأخرى من خلال الإستفسار عن تاريخ المريض بالتفصيل، وهنا يجب إشراك أفراد العائلة للحصول على التفاصيل الدقيقة، ومن ثم القيام بالفحص البدني لمعرفة أعراض المشاكل الأخرى مثل السكتة الدماغية، القلب و/ أو حالات خلل التمثيل الغذائي وفحص الوظائف العصبية.

وحسب هذا التحليل الشامل، يمكن للطبيب طلب فحوصات الدم والبول وتصوير الدماغ.

في حال لم يتوفر أي دليل عن مشكلة أخرى، سيقوم الطبيب بعمل فحوصات الإدراك. تشمل بعض منها نتائج الفحوصات للقدرات العقلية، حيث يقوم الطبيب العام بتقييم حالة الإدراك والفحص المصغَر للحالة النفسية.

فيما يلي بعض الإرشادات التي يجب مراعاتها دائما عند التعامل مع مريض الرهايمر‏:‏

*‏ عندما تتكلم معه يجب أن تتكلم بهدوء وبصوت واضح مستخدما كلمات بسيطة وجملا قصيرة

‏*‏ حاول أن يكون للمريض روتين يومي مستمر يبدأ من الصباح وينتهي بالمساء ولا يتفاوت من يوم ليوم مما يساعد في تهدئة المريض‏.‏

‏*‏ يجب أن يشاركك آخرون في رعاية المريض من أفراد العائلة من الأصدقاء ومن الجيران فلا تفرض الوحدة علي نفسك بسبب هذا المريض‏.‏

‏*‏ يفضل في بداية التشخيص أن يعرف كل فرد من أفراد العائلة معني كلمة الزهايمر وانه سوف يتقدم كل سنة وأن المريض قد يفقد قواه لعقلية بتدريج مثل الذاكرة و الحكم علي الأشياء و أحيانا الكلام والتوهان كما يجب تنبيههم أن الحالة النفسية للمريض تتغير بما فيها من الاكتئاب أو هيجان في بعض الأحيان‏.‏

‏*‏ ينصح بان يزار المريض ويقابل أولاده والأصدقاء المقربين‏، ‏ ولا ينصح بكثرة زيارة الأشخاص الذين لا يعرفهم جيداً، وينصح بزيارة الأطفال الصغار لمريض الزهايمر لأنه يحب رؤية الأطفال ويمازحهم ولكن يجب تنبيه الأطفال علي عدم الضحك علي كبير السن أو من تصرفاته وتنبيههم بحالة المريض‏.‏

‏*‏ يفضل أن تكون الزيارات من قبل الأقارب قصيرة حتي لا يتعب المريض ذهنيا‏.‏

‏*‏ الابتعاد عن كثرة الملهيات التي تزعج المريض مثل التليفون المحمول والتليفزيون والراديو وغيرها

*‏ ووضع ما يحبه المريض مثلا أن كان يحب الراديو يوضع له راديو فقط‏.

شاهدي أيضاً:
حمية غذائية خاصة لمرضى الزهايمر
دراسة: تربية الخيول تخفف من أعراض الزهايمر


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك