انقطاع الطمث قبل سن الـ 40 يزيد من مخاطر الكسور

منشور 07 شباط / فبراير 2017 - 03:22
خسارة الكثافة العظمية مبكرا قد يسبب كسورا صعبة للنساء
خسارة الكثافة العظمية مبكرا قد يسبب كسورا صعبة للنساء

إذا دخلت سن انقطاع الدورة الشهرية قبل عيدميلادك الـ 40، فأنت في خطر أعلى للإصابة بالكسور، حتى مع مكملات الكالسيوم وفيتامين (د)، وفقا لدراسة جديدة.

لسنوات، وصف الأطباء مكملات الكالسيوم وفيتامين (د) لقدراتها على زيادة كثافة المعادن في العظام.

كما عُرف العلاج الهرموني أيضا بقدرته على درء هشاشة العظام.

وهذا ما حفز الباحثين على اجراء هذه الدراسة الأخيرة - التي نشرت على الانترنت في مجلة Menopause، مجلة جمعية أمريكا الشمالية لانقطاع الطمث (فييت) - لتقييم فعالية كل من الكالسيوم وفيتامين (د)، و / أو الهرمونات في كافحة مخاطر الكسور لدى النساء اللاتي يعانين من سن انقطاع الطمث المبكر.

وبالاستناد إلى تقييم ما يقرب من 22،000 امرأة مدرجة في مبادرة صحة النساء (WHI) التجارب السريرية، وجد الباحثون أن النساء الأصغر من سن 40 عاما ودخلن بالفعل في سن انقطاع الدورة الشهرية كن أكثر عرضة للإصابة بالكسور أكثر من النساء اللاتي عانين من سن انقطاع الدورة الشهرية ما بين سن 40، و 49 أو بعد 50 عاما، بغض النظر عن التدخل العلاجي.

وقالت جوان بينكرتون، المديرة التنفيذية في فييت، في بيان صحفي، "تسلط هذه الدراسة الضوء على ضرورة أخذ عمر المرأة في بداية سن انقطاع الدورة الشهرية بعين الاعتبار عند تقييم مخاطر الإصابة بالكسور".

 وأضافت، "تحتاج النساء المعرضات لخسارة الكثافة العظمية الى 1200 ملغ من الكالسيوم يوميا، مع كمية كافية من فيتامين د، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم الطبيعي، مع تزايد المخاوف من ان مكملات الكالسيوم يمكن أن تزيد من تصلب الشرايين عند النساء".

كما ينبغي على المرأة التي دخلت سن انقطاع الطمث مبكرا مناقشة اختيار العلاج الهرموني مع الطبيب، والكمية المناسبة من الكالسيوم وفيتامين د والهرمونات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك