بقايا عظام ودهن حيواني: ماذا يوجد في وشمك؟

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 05:30
ماذا يوجد في وشمك؟
ماذا يوجد في وشمك؟

قد تبدو فكرة الحصول على وشم فكرة رائعة خصوصا إذا كنت في تعشق التميز أو تحب أن تخلد ذكرى عزيزة عليك. ولكن هل لديك ادنى فكرة عن ما تحتويه هذه الاحبار الملونة أو حتى السوداء؟ وهل تعلم بأن هناك أحبارا أصلها نباتي وأخرى مختلطة قد تحتوي على أجزاء حيوانية مختلفة من العظام إلى الدهن ؟

يقول مايلز كار، مالك مشارك في صالون Three Kings Tattoo المتخصص في الوشم، "يعتقد الكثيرون بأن الحبر الأسود العضوي ليس قويا كفاية لأنه خالي من الكربون، الذي يأتي من العظام. ولكن بعض البدائل النباتية قد تحتوي على البلاستيك أحيانا، وبعض الزبائن يذعرون عندما يعرفون بأن الحبر يحتوي على البلاستيك ويرفضون وضعه تحت جلدهم".

لكن لا يتفق الجميع مع كار مثل فنانة الوشم العضوية آشلي توماس التي تقول بأن طريقة وضع الوشم هي الأهم. وهي تستعمل بديلا نباتيا يتضمن الغليسرين وأساسه نباتي.

ولكن ما هي مكونات الحبر المستخدم في الوشم ؟

للأسف من الصعب جدا معرفة المحتويات الحقيقية لأي حبر. لأن القانون لا يلزم المصنعيين بالكشف عن كل المكونات. بينما يقوم العديد من فناني الوشم بصنع أحبارهم الخاصة، وهذا يعني بأنهم يخلطون أحبارهم مع صبغات جافة مصنعة ومكونات أخرى لا يعرفها إلا هم.

تصنع الأحبار، خصوصا الأحبار السوداء، من العظام الحيوانية المحروقة عادة بالإضافة الى الغليسرين، وهو مركب عضوي يصنع أما من دهن الحيوان أو دهن النبات.

إذن لو كانت فكرة وجود عظام حيوانية ودهونها تحت جلدك لا تشعرك بالقرف فيمكنك الاستمرار في مخططك ولكن تأكد من المكونات مرة أخرى من خبير الوشم، معظم خبراء الوشم النباتيون يستعملون أحبارا أساسها غليسرين. وقد يستعملون أحبارا نباتية قاموا بصنعها بأنفسهم، لذا يفضل أن تستفسر أولا لتجنب الإصابة بأي رد فعل صحي خطير.

 

مخاطر الوشم:

سأكذب إذا قلت بأنه لا توجد هناك بعض المخاطر الصحية المعقدة المرتبطة بالحصول على وشم، سواء استعملت حبرا نباتيا أو حيوانيا أو كيماوية. لأن المنتجين لا يكشفون عن مكونات أحبارهم، وقد تتراوح ردود الأفعال من الحساسية  الى الالتهابات وبالتأكيد الى خطر الموت. العديد من الأحبار التي أساسها حيواني ونباتي تحتوي على البلاستيك، وبالرغم من أنه يجعل الألوان تبدو لامعة أكثر، إلا أنه يمكن أن يسبب أنواعا مختلفة من الحساسية أيضا.

وتعتبر الإصابات الجرثومية من المخاطر المرتبطة بالوشم سوية مع أمراض التهابات الدم مثل داء الكزاز وإلتهاب الكبد ب وسي، وفقا لمايو كلينك. لذا لا تخف من الاستفسار حول عملية التعقيم، نوع الحبر ومكوناته، طريقة الوشم، وخبرة الشخص الذي سيقوم بالوشم وتذكر بأن وضع الوشم سهل ولكن التخلص منه عملية صعبة ومكلفة جدا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك