4 فوائد غير متوقعة للتبرع بالدم

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 04:38
تبرعك بالدم يمكن أن ينقذ حياة 3 أشخاص
تبرعك بالدم يمكن أن ينقذ حياة 3 أشخاص

متى كانت آخر مرة توقفت فيها عن تقدير كل الأشياء الجيدة التي يقوم بها الدم لك؟ بدونه، لن يصل الأكسجين أبدا إلى خلاياك وستمتلئ الأوعية الدموية بثاني أكسيد الكربون.

وفقا للصليب الأحمر الأمريكي، كل ثانيتين يحتاج شخص في الولايات المتحدة إلى الدم، وهناك حاجة إلى أكثر من 41،000 متبرع بالدم كل يوم. لذا بينما لا تشعر بالقلق أبدا حول وجود ما يكفي من الدم، هناك الكثير من الناس الذين لا يتمتعون بهذه النعمة. تعالوا لنتعرف على أسباب محفزة للتبرع بالدم.

في حين أن الكثيرين يعتقدون أن التبرع بالدم لا يفيد الا المحتاجين، الا ان هناك عدد لا بأس به من الفوائد التي تعود على المتبرع أيضا، نذكر منها:

التبرع يحسن تدفق الدم بشكل أفضل

يقول فيليب ديكريستوفر، دكتوراه في الطب، مدير بنك الدم في نظام الصحة بجامعة لويولا: "إذا كان للدم لزوجة عالية أو مقاومة للتدفق، فسوف يتدفق مثل الدبس". التبرع المتكرر بالدم قد يساعد على تدفق الدم بطريقة أقل ضررا لبطانة الأوعية الدموية ويمكن أن يؤدي إلى انسداد الشرايين أقل. وهذا قد يفسر لماذا وجدت المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة أن المتبرعين بالدم أقل عرضة بنسبة 88% لأزمة قلبية والسكتات الدماغية والسرطانات.

التبرع سيساعدك في الحصول على فحص مجاني

قبل إعطاء الدم، عليك أولا إكمال اختبار جسدي سريع يقيس درجات الحرارة، النبض، ضغط الدم، ومستويات الهيموجلوبين. بعد جمع الدم، يتم إرساله إلى مختبر حيث سيخضع الى 13 اختبارا مختلفا للأمراض المعدية، مثل فيروس نقص المناعة البشرية وفيروس غرب النيل. إذا حدث وكنت مصابا بأي مرض، سيتم إعلامك على الفور.

يقول الدكتور ديكريستوفر: "إذا كانت اختباراتك سلبية، فستعرف على وجه اليقين انك لا تعاني من أي امراض". الاختبارات الجسدية وفحص الدم لا يعني تخطي زيارتك السنوية للطبيب، ولكنها مطمئنة لراحة البال.

التبرع سيحافظ على مستويات الحديد متوازنة

عادة ما يكون لدى البالغين الأصحاء حوالي 5 غرامات من الحديد في أجسادهم، ومعظمهم في خلايا الدم الحمراء ولكن أيضا في نخاع العظم. عند التبرع بوحدة من الدم، تخسر حوالي ربع غرام من الحديد، الذي يعوض من خلال الطعام عبر عدة أسابيع بعد التبرع. هذا التنظيم لمستويات الحديد هو شيء جيد، لأن وجود الكثير من الحديد يمكن أن يكون خبر سيء للأوعية الدموية.

تقول بيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن ما يقرب من 10% من النساء في الولايات المتحدة يعانين من فقر الدم، وهو حالة يفتقر فيها جسمك إلى خلايا الدم الحمراء أو الهيموغلوبين (الأكثر شيوعا بسبب نقص الحديد). في هذه الحالة، من الأفضل عدم إعطاء الدم حتى يتم حل مشكلة فقر الدم.

النساء اللواتي لم يدخلن سن انقطاع الطمث بعد قد يجدن صعوبة في التبرع بالدم أيضا. يقول الدكتور ديكريستوفر: "يمكن للإناث قبل انقطاع الطمث أن يعانين من نقص الحديد إلى تحت الحد الأدنى. إذا كان لديك حديد منخفض وكنتِ لا تزالين تريدين أن تتبرعي، يفضل تناول مكملات الحديد عن طريق الفم.

التبرع يمكن أن يزيد من عمرك الافتراضي

إن عمل الخیر للآخرين ھو طریقة لعيش حیاة أطول. وجدت دراسة في علم النفس الصحي أن الأشخاص الذين تطوعوا لأسباب الإيثار كانوا أقل بكثير للوفاة بعد أربع سنوات من أولئك الذين تطوعوا لأنفسهم. في حين أن الفوائد الصحية للتبرع بالدم لطيفة، يجب لا ننسى اهميته: التبرع بالدم يمكن أن ينقذ حياة ما يصل إلى ثلاثة أشخاص، وفقا للصليب الأحمر. هناك حاجة ملحة الى أي نقطة دم، هناك مرضى وجرحى ومصابين والتبرع بالدم هو أملهم الوحيد في النجاة.

مواضيع ذات صلة:

التبرع بالدم واجب انساني

التبرع بالدم وفوائده الصحية

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك