حساسية الربيع: الأعراض، وكيف يتم علاجه وطرق الوقايه منه

منشور 14 آذار / مارس 2017 - 09:59
من أعراض حساسية الربيع إفرازات مخاطيّة
من أعراض حساسية الربيع إفرازات مخاطيّة

تعتبر حساسيّة الربيع من الأمور الطبيعية التي يبديها الجهاز المناعي كردّة فعل لروائح الطبيعة ومثال ذلك الأشجار، والنباتات، حبوب اللقاح والتي تصل للعيون وتدخل للأنف عن طريق الرياح أو نتيجة الإقتراب منها مما ينتج عنها حساسيّة لحواس الإنسان، ويطلق على حساسيّة الربيع بالرمد الربيعي، وهو ما يصيب ملتحمة العين، وهي عبارة عن غشاء رقيق يغطي بياض العين، ينتقل هذا المرض بالوراثة وهو غير معدي تعتبر جميع الفئات عرضة للإصابة به، ويكثر في المناطق العرضة للحرارة بصورة أكثر، وفي بداية موسم الربيع.

الأعراض:
- احمرار العيون.
- ألم مرافق لحكّة.
- الشعور بوجود حبيبات كالرمل في العين.
- التحسّس من الإنارة.
- هبوط للجفون العليا.
- إفرازات مخاطيّة.
- زيادة إفراز الدموع.
- الرغبة بالنوم.
- بروز في العين.
- التهاب في القرنية.

الوقاية والعلاج:
- تجنّب لمس العين أو حكّها.
- وضع كمادات ماء باردة على العينين.
- تجنّب ارتداء العدسات اللاصقة.
- الحفاظ على راحة العيون، ونظافتها.
- تنظيف العين باستخدام قطرات العين.
- التوقّف عن وضع مستحضرات التجميل.
- اللجوء للجراحة في حال الإصابة بالنتوءات.
- تجنّب الاقتراب من المزارع المملوئة بالأزهار.
- إغلاق النوافذ والأبواب لمنع دخول الأغبرة وحبوب اللقاح.
- غسل المفارش والشراشف مرة على الأقل أسبوعياً، على درجة حرارة 130 فهرنهايت.
- تغطية المفارش التي لا يمكن غسلها بأغطية محكمة الإغلاق.
- الابتعاد عن الحيوانات الاليفة وإخراجها خارج المنزل.
- الحفاظ على حرارة الجسم وتقليل الملابس بشكل تدريجي.
- تناول الأطعمة المحتويه على فيتامين C، والكالسيوم للتقليل من الأنفلونزا والزكام.
- يمكن استخدام نبات القراص المجفّف للتقليل من احتقان الجيوب الأنفية أو تناول العسل الطبيعي.

المزيد:
8 نصائح بسيطة لمحاربة حساسية الربيع


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك