أعراض ومضار الحمل اثناء الرضاعة

منشور 21 حزيران / يونيو 2014 - 05:36

على الرغم من أن الرضاعة تعتبر شكلا من أشكال تحديد النسل بالنسبة لبعض النساء، الا انها ليست مضمونة 100% فمن الممكن ان تحمل المرأة المرضعة أثناء هذه الفترة اذا لم تقم بإتخاذ احتياطات اضافية لمنع الانجاب.

ويمكن أن تستعيد بعض النساء خصوبتهن بعد فترة وجيزة من الولادة، ويمكن أن يحدث الحمل حتى اثناء أول دورة اباضة لها بعد الولادة.

لذلك إذا شعرت الأم المرضعة بأحد مؤشرات الحمل الشائعة مثل الغثيان، التشنجات، أو الحساسية للروائح أو التعب والارهاق فيجب ان تقوم بعمل تحليل للحمل فوراً.

ومن المؤشرات الاضافية على حدوث الحمل، زيادة الشعور بالالم في منطقة الحلمات أو الشعور بالالم اكثر من المعتاد اثناء الرضاعة. وهذا سببه التغييرات الهرمونية التى تحدث لك. ويمكن لهذه الهرمونات أن تغير من لون وطعم ورائحة ويحدث هذا فى اول اسبوعين فقط. ثم يبدأ الطفل بالانزعاج من الحليب بسبب هذه التغيرات.

من جهة أخرى تنقطع الدورة الشهرية عند معظم النساء المرضعات. ولكن اذا بدأت الدورة فيجب أن تراقبيها جيدا فإذا لم تنزل لفترة طويلة فقد تكونين حامل

نصائح عن الحمل اثناء الرضاعة:

لا تخافى على رضيعك فاذا حدث الحمل اثناء الرضاعة فيمكنك ارضاعه بكل امان اثناء فترة حملك. ويفضل استشارة الطبيب المختص.

يقوم أغلب الاطفال بفطم انفسهم عن الحليب نتيجة للتغييرات التى تحدث فى طعم ورائحة الحليب.

اهتمى بتغذيتك كثيرا جدا. فأنت الان مسؤولة عن 3 أشخاص ياكلون من نفس الطعام انتِ ورضيعك وجنينك. 

مواضيع ممكن أن تعجبك