عزيزتي حواء: كيف تتخطين مشاكل الصيف على بشرتك؟

عزيزتي حواء: كيف تتخطين مشاكل الصيف على بشرتك؟
2.5 5

نشر 03 تموز/يوليو 2013 - 06:55 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
حواء احذري أشعة الصيف.
حواء احذري أشعة الصيف.

لا شيء أسوأ من ظهور الحبوب في الصيف بسبب الطقس الحار والرطوبة  تزيد الحرارة وأشعّة الشمس مرض العدّ الوردي سوءاً، لذلك عليك أن تتوخّي الحذر خلال أشهر الصيف

فصل الصيف يحمل الكثير من المتعة مع الرحلات والبرامج الترفيهية لكن بالنسبة لحواء فإن الصيف يمثل لها تحديا كبيرا اذ سيترك الطقس الحار والرطب آثاره على بشرتها طوال اليوم، وسيسبّب تراكم الأوساخ والعرق، لذلك فإن طبيبة أمراض جلديّة، واختصاصيّة تجميل، وعناية بالبشرة وخبيرة العلامة التجاريّة في بوندس الدكتورة ليليان خان، تؤكد ان على المرأة أن تزيل هذه الطبقة بواسطة غسول مقشر كيميائي يحتوي على أحماض الألفا هيدروكسيد، أو حمض الجليكوليك، أو حمض الساليسيليك. لكن لا تفرط في استخدامه وإلاّ ستحصل في النهاية على بشرة جافة وحساسة. 


تقليص تضرّر البشرة طبيبة الأمراض الجلديّة، واختصاصيّة التجميل، والعناية بالبشرة وخبيرة العلامة التجاريّة في بوندس الدكتورة ليليان خان اضافت قائلة :" أثبتت الدراسات أنّ مضادات الأكسدة تساعد على تقليص مدى تضرّر البشرة إثر تعرّضها لأشعّة الشمس. لذلك اختاري السيرومات الغنية بمضادات الأكسدة مثل الشاي الأبيض أو مستخلصات الشاي الأخضر، والفيتامين E، والببتيدات. احرصي على استخدامها يوميّاً لتكون الأساس على بشرتك في الصباح؛ ضعيها أوّلاً بعد الغسول وقبل الكريم المرطب الذي لا ضير من أن يكون غنياً بدوره بمضادات الأكسدة.


تعدّد الخياراتعن الخيارات المطروحة أمام حواء تقول الدكتورة ليليان خان :" تتعدّد الخيارات المطروحة أمامك ليشرق وجهك بلون برونزي متوهّج ، من كريمات الترطيب التي تسمح لك بالحصول على السمرة تدريجياً، وكريمات الترطيب الملونة، إلى بودرة المكياج باللون البرونزي. البودرة خيار مذهل لصاحبة البشرة الدهنية لأنّها ستخفّف من لمعان هذا النوع من البشرة الذي تزيده الحرارة والرطوبة سوءاً. والبودرة البرونزية لمسة مذهلة خلال اليوم بعد التخلّص من فائض الدهون لأنّها ستزيل عن وجهك ذلك اللمعان الدهني المزعج.

طبيبة الأمراض الجلديّة، واختصاصيّة التجميل، والعناية بالبشرة وخبيرة العلامة التجاريّة في بوندس الدكتورة ليليان خان تقول ايضا :" لا شيء أسوأ من ظهور الحبوب في الصيف بسبب الطقس الحار والرطوبة في منطقة الخليج، فالغدد الدهنية لدى صاحبة البشرة الدهنية تصبح أكثر نشاطاً، فتتراكم الأوساخ وتؤدّي بالتالي إلى سدّ المسامات وظهور البثور! .

خطة علاجية تناسب نوع بشرتها الدكتورة ليليان خان اضافت قائلة :" لاحظت لدى المريضات اللواتي يقصدنني للمرّة الأولى افراطهن في استخدام غسول مقشر كيميائي إلى حد جفاف البشرة. وفي هذه الحالة، من الأفضل أن تبدأ كلّ واحدة منهن فصل الصيف بزيارة إلى طبيب جلدها ليصف لها خطة علاجية تناسب نوع بشرتها وطريقة تفاعلها مع فصل الصيف. وتتضمّن بعض العلاجات اللطيفة التي لا تثير البشرة والتي يمكن تطبيقها في المنزل حلولاً تشمل المضادات الحيوية الموضعية، ومستحضرات بيروكسيد البينزويل، إلى جانب علاجات تتمّ في العيادة مع التقشير الحيوي، أو التقشير بواسطة مادة كيراتوليتيك التي تحتوي على أحماض الهيدروكسيد، أو بواسطة حمض الجليكوليك؛ وهي كفيلة بتعزيز استجابة بشرتك مع العلاج، حتّى إنّ بوسعك أحياناً الخضوع لإزالة الرؤوس السوداء.

توخّي الحذر إذا كنت تعانين العدّ الوردي هذا ما ركزت عليه الدكتورة ليليان خان التي اضافت قائلة :" تزيد الحرارة وأشعّة الشمس مرض العدّ الوردي سوءاً، لذلك عليك أن تتوخّي الحذر خلال أشهر الصيف، ولا أعني بذلك أن تحبسي نفسك في المنزل ولا تستمتعي بالعطلة! بل اخرجي متسلحة بواقي الشمس بدرجة 50+، والأفضل أن تضعي على وجهك واقي الشمس الفيزيائي قبل خروجك إلى الشمس بحوالى 20 دقيقة.

وتذكّري أنّ وجهك يحتاج إلى مقدار ملعقة صغيرة من واقي الشمس لتغطّيته كاملاً. حاولي البقاء في الظل قدر المستطاع، وحين ترتاحين الجأي إلى الأماكن المكيّفة؛ أمّا إذا أردت أن تبرّدي وجهك في الهواء الطلق فاستخدمي رذاذ المياه المعدنية الذي ما إن ترشيه على بشرتك حتى يتبخر وينعشها. ومن المهم أيضاً أن تكثري من المشروبات الباردة، وعندما تصلين إلى المنزل ضعي بعض مكعبات الثلج في منشفة ومرّريها على عنقك ووجهك لكي تسحب منهما حرارة الخارج. تجنّبي الطعام الحار والكافيين بقدر الإمكان لأنّهما يسبّبان ظهور الحبوب.

علاج للوجه طبيبة الأمراض الجلديّة، واختصاصيّة التجميل، والعناية بالبشرة وخبيرة العلامة التجاريّة في بوندس الدكتورة ليليان خان اختتمت حديثها قائلة :" دلّلي نفسك بعلاج للوجه فلا شيء أفضل من علاج للوجه يساعدك على الاسترخاء لكي تعتني بنفسك في مكان لا يزعجك أحد فيه، ، دعي أحداً يهتمّ بك ولو لمرّة على سبيل التغيير و أنصح بالخضوع لعلاج للوجه عند بداية فصل الصيف وقبل الانطلاق في الاجازة الصيفية. كذلك لا ضير أبداً من علاج للوجه في منتصف الصيف حتّى ولو كنت في اجازة، اعتبري أنّه هديّة تمنحينها لنفسك واختاري منتجعاً هادئاً تخضعين فيه لعلاج ينظّف وجهك ويغذّيه.

المكافأة الذاتية تمنحنا شعوراً بالرضى وترسم على وجهنا ابتسامة تزيّنه بأجمل إشراقة قد يحصل عليها يوماً.

© Muscat Press and Publishing House SAOC 2013

اضف تعليق جديد

 avatar