دراسة: ما هي أفضل وأسوأ الأيام لبدء الريجيم 

منشور 25 حزيران / يونيو 2019 - 05:27
دراسة: ما هي أفضل وأسوأ الأيام لبدء الريجيم 

يقال أنه لا يوجد وقت مناسب أو خاطئ لبدء اتباع نظام غذائي أو كما يعرف بالريجيم. لكن العلم يتناقض مع وجهات النظر هذه. وفقًا للعلم ، فإن يوم الأسبوع الذي تقرر فيه البدء في تناول الطعام بشكل أفضل يمكن أن يحدث فرقًا أكبر في النتيجة أكثر مما تدرك. وإليك أفضل وأسوأ أيام البدء في اتباع الريجيم:
الأفضل: بعد عيد ميلادك أو حدث كبير غير حياتك
وفقًا للدراسة ، من المرجح أن يحافظ الأشخاص على تركيزهم بعد بعض الخطوات الهامة في حياتهم. يقال إنه بعد حدث هام ، فأنت أقل عرضة للتفكير في ماضيك وأكثر تصميمًا على المضي قدمًا.
أفضل شهر: أكتوبر
نوفمبر وديسمبر هي أشهر المهرجانات والإجازات. خلال هذه المرحلة ، يميل الناس إلى الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن. وفقًا للبحث الذي نشر في مجلة نيوإنجلند الطبية ، يمكن للمرء أن يبتعد عن الانغماس في تخمة العطلة إذا اتخذ قرارًا صحيًا في شهر أكتوبر. تذكر من الأفضل أن تبدأ بتناول الطعام الصحي بدلاً من محاولة التخلص من الكيلوغرام الزائدة.
أسوأ فترة: بداية السنة الجديدة
هذه مشكلة شائعة مع الجميع. يختار الأشخاص أهدافًا كبيرة قبل بداية السنة الجديدة مثل فقدان الوزن ولكنهم يفشلون فشلاً ذريعًا في ذلك. يجب عليك تجنب وضع مثل هذه الأهداف الكبيرة. بدلاً من ذلك، خذ خطوات صغيرة مثل التوقف عن أكل الحلويات في الليل أو تتناول العشاء بعد الساعة 10 مساءً.
أسوأ مرحلة: عندما تكون حياتك العملية صعبة
عندما تكون مشغولاً للغاية ومجهداً ، فأنت تميل إلى تناول المزيد من الطعام. لذا ، فإن وضع خطة لتنفيذ نظام غذائي صارم عندما يتم جدولة حدث مهم في مكتبك هو فكرة سيئة. ضع هدف فقدان الوزن على قائمة الاعمال التي ستقوم بها بعد الانتهاء من المشاريع القائمة، ولكن تذكر الأهداف الصحية الصغيرة مثل الاختيارات الصحية. 
أسوأ يوم: عطلة نهاية الأسبوع
هل تخطط للبدء في ريجيم صحي في عطلة نهاية الأسبوع؟ يجب عليك إعادة النظر في قرارك. لديك الكثير من وقت الفراغ في عطلة نهاية الأسبوع ، لذلك من الصعب التمسك بالعادات الصحية لفترة طويلة. قم بذلك عندما يكون لديك روتين عادي مثل أسبوع العمل. هذا يمكن أن يساعدك على التمسك بنظام غذائي صحي لفترة أطول.

مواضيع ممكن أن تعجبك