ماذا يقول علماء الاجتماع عن زواج المثليين؟

منشور 31 آذار / مارس 2013 - 07:56
شعار تأييد زواج المثليين
شعار تأييد زواج المثليين

لا بد وأنك رأيت هذا الشعار مؤخرا على بعض الصفحات الشخصية لمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهذا ليس شكلا عبثيا، بل هو شعار لدعم زواج المثليين سواء كان رجلا ورجل أو امرأة وامرأة. وبغض النظر عن رأي المحاكم والجمعيات والمؤسسة التي تدعم أو ترفض هذا النوع من الزواج. نقدم لكم رأي العلماء وتأثير هذا النوع من الزواج على الانجاب والصحة النفسية للاطفال الذين سيعشون في هذا الجو الاسري المختلف.

لقد وضع مؤيدوا زواج المثليين أمامهم الحب كالسبب الاهم لضرورة ارتباط الازواج ببعضهم البعض بغض النظر عن جنسهم، ولكن وفقا لدراسات مختلفة هنالك أمور أهم من الحب للبدأ في تأسيس عش الزوجية.

نقدم لكم ملخصا لأهم الاسئلة التي يطرحها موضوع زواج المثليين:

1. هل سيؤدي تشريع زواج المثليين الى تثبيط الانجاب؟

من المحتمل. يقول الاشخاص الذين يرفضون تشريع زواج المثليين بأن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تؤثر على الانجاب واستمرارية النسل البشري والتعداد السكاني الصحي. ومن الملاحظ بأن نسبة النمو السكاني الانجابي في الولايات المتحدة تتراجع. ولكن المؤيدين يعتقدون بأن السبب هو التراجع الاقتصادي وقلة المواليد للنساء المهاجرات الجدد وليس زواج المثليين.

2. هل نعرف الكثير من تبعات الموافقة على زواج المثليين؟

كلا. يقول خبراء الاجتماع بأن نتائج الموافقة على زواج المثليين غير معروف لأنه جديد على المجتمع. وبدا الزواج المثليي في الولايات المتحدة الامريكية رسميا في عام 2004، مما يعني بأن بحوثا قليلة اجريت على الموضوع ولا توجد الكثير من المعلومات حاليا عن تأثيراته على التركيبة السكانية والمجتمع.

ولكن هناك الكثير من الدراسات التي اجريت على اطفال الازواج المثليين الذين لم يتمكنوا من الزواج رسميا ولكنهم يعيشون مع بعضهم البعض بوجود أطفال من زواج سابق أو بالتبني. وفي هذه الدراسات، لاحظ الباحثون بأن الاطفال كانوا يتمتعون بالصحة، والتحصيل الدراسي والاداء الجيد ، والحالة الاجتماعية والصحة النفسية العادية مثلهم مثل الاطفال الآخرين.

3. هل يكبر الاطفال بشكل افضل في وجود أم وأب؟

وفقا للدراسات، يكبر الاطفال بشكل افضل في الاجواء المستقرة، الحالة الاقتصادية الجيدة، وجو الحب والالفة في العائلة. ولا يوجد دليل على أن هذا لا يمكن تحقيقه في جو أسرة مثليية. فوجود عائلة محبة يكفي احيانا.

4. هل يهدد زواج المثليين الزواج التقليدي؟

بالرغم من عدم وجود العديد من الدراسات حول الموضوع، إلا ان علماء الاجتماع يعتقدون بأن زواج المثليين لا يمكن أن يهدد الزواج التقليدي. من جهة أخرى هناك العديد من العوامل التي تهدد الزواج التقليدي، مثل العنف الاسري 25%، والفقر 20%، و استعمال المخدرات 15%.

وأخيرا، يرى العلم بأن قرار التواجد مع شخص ما أمر شخصي، ولن يوقفه تشريع أو وقف قانون الزواج، ولكن بالنسبة للأطفال فأن وجودهم في جو أسري، حميم، ودافئ هو أفضل ما يمكن لأي طفل أن يحصل عليه. كما أن الاستقرار المادي، العاطفي والاقتصادي هو الاهم في رأي العلماء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك