ساعة الإجابة في يوم الجمعة

منشور 17 آب / أغسطس 2018 - 09:25
ساعة الإجابة في يوم الجمعة
ساعة الإجابة في يوم الجمعة

وردت أحاديث مصرّحة بأنّ في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله تعالى شيئاً، إلا أعطاه إياه.

واختلف العلماء في تعيين تلك السّاعة، بسبب اختلاف الرّوايات الواردة في تعيينها، ففي بعضها أنّها ما بين أن يجلس الإمام على المنبر إلى أن يقضي الصّلاة، كما في صحيح مسلم وغيره. وفي بعضها أنّها بعد العصر بدون تقييد، وفي بعضها أنّها آخر ساعة منه قبل الغروب، كما ورد في أحاديث في المسند والسّنن، وقد رجّح جماعةٌ منهم الشّوكاني أنّها آخر ساعة قبل الغروب، وذكر أنّ ذلك أرجح أقوال أهل العلم، وأنّه مذهب الجمهور من الصّحابة، والتّابعين، والأئمة.

وذكر رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - يوم الجمعة، فقال:" فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلّي يسأل الله تعالى شيئاً، إلا أعطاه إيّاه وأشار بيده يقلّلها ". وعلى كل حال فعلى المسلم أن يجتهد في اليوم كلّه، يسأل الله تعالى أن يوفّقه لها ولغيرها، ممّا يحبّ الله ويرضى، والله لا يردّ من دعاه بإيمان وصدق.

المزيد:
الذكر أثناء السفر للحج
أحاديث عن الحج
الأذكار في العشر الأوائل من ذي الحِجّة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك