دراسة: الاضاءة الليلية يمكن أن تؤثر على نمو خلايا سرطان الثدي

منشور 05 آب / أغسطس 2014 - 05:22

اقترحت الدراسة جديدة أن النوم مع ترك الإضاءة لا يؤدي الى استهلاك المزيد من الطاقة، ولكنه أيضا يوقظ خلايا سرطان الثدي أيضا.

وأظهرت النتائج أن التعرض للضوء ليلا، يؤدي الى توقف إنتاج هرمون الميلاتونين، الامر الذي يجعل سرطان الثدي مقاوما تماما لعقار تاموكسيفين، وهو دواء لعلاج سرطان الثدي يستخدم على نطاق واسع.

وقال ديفيد بلاسك من جامعة تولين في الولايات المتحدة، "المستويات العالية من هرمون الميلاتونين في الليل يضع خلايا سرطان الثدي في حالة 'سبات/ نوم' عن طريق إيقاف آليات النمو الرئيسة. ولكن عندما تشتغل الاضاءة، يتم قمع الميلاتونين وتصبح هذه الخلايا مقاومة لعقار تاموكسيفين."

وقام الباحثون بالتحقيق في دور الميلاتونين على فعالية عقار تاموكسيفين في مكافحة خلايا سرطان الثدي البشرية عبر اختبار على فئران المختبر.

الميلاتونين بحد ذاته ساعد في تأخر تشكل الأورام بشكل كبير وابطئ نموها ولكنه عقار تاموكسيفين سبب تراجعا دراماتيكيا في الأورام عند الحيوانات التي كانت تملك مستويات عالية من هرمون الميلاتونين الذي يفرزه الجسم اثناء النوم في الظلام الدامس أو لدى الذين يتلقون مكملات الميلاتونين في غرف ذات اضاءة خافتة اثناء الليل.

وقال الباحثون بأن هذه النتائج يمكن أن يكون لها آثار هائل بالنسبة للنساء اللاتي يخضعن لعلاج بعقار تاموكسيفين وأيضا يتعرضن بانتظام للضوء ليلا بسبب اضطرابات النوم أو ساعات العمل ليلاً أو يتعرضن للاضاءة من شاشات الكمبيوتر والتلفزيون.

ظهرت الدراسة في مجلة أبحاث السرطان.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك