دراسة: النساء المصابات بسرطان المبيض يمكن أن يتمتعن بالأمومة

منشور 12 أيّار / مايو 2016 - 05:30
ينبغي على المريضة أن تجمد فورا البيوض للحفاظ على فرص الحمل في وقت لاحق
ينبغي على المريضة أن تجمد فورا البيوض للحفاظ على فرص الحمل في وقت لاحق

من الصعب تشخيص سرطان المبيض، فقد يكون له أعراض واضحة، مثل انتفاخ في البطن، وعسر الهضم ومشاكل بولية، ولكن هذه الأعراض الشائعة يمكن أن ترتبط بالكثير من المشاكل الأخرى؛ ولذلك يصبح من الصعب التعرف على سرطان المبيض في المرحلة المبكرة.

تقول الدكتور ارشانا داوان باجاج، طبيبة أمراض الجهاز الهضمي والتوليد ورعاية أطفال الأنابيب، أنه إذا تم تشخيص المرض في مراحله الأولية، يمكن للمريضة أن تكون متفائلة باحتمال الأمومة تحت الرعاية الطبية.

وأضافت، "إذا تمت إزالة مبيض واحد فقط، فهذا يعني بأنه لا يزال لديها فرصة 50 في المئة للحمل فكل ما تحتاجه المرأة للحمل هو مبيض خصب. وحتى إذا تمت إزالة كلا المبيضين ولكن الرحم صحي، يمكن للمريضة أن تحمل بمساعدة التلقيح الاصطناعي للنساء (تقنية الإخصاب)."

إذا تم التشخيص بالإصابة بسرطان المبيض، ينبغي على المريضة أن تجمد فورا البيوض للحفاظ على فرص الحمل في وقت لاحق.

ولا ينبغي اهمال علامات الإنذار المبكر أو عدم الخضوع لفحوصات. تقول الدكتور ارشانا، " نشر الوعي حول سرطانات النساء تساهم في انقاذ حياتهن. حيث تتوفى سنويا 140.000 امرأة بسبب قلة الوعي. التشخيص في المرحلة المبكرة سوف يزيد من فرص البقاء على قيد الحياة."

إذا كنت مصابة بالإرهاق، وتعانين من عسر الهضم، والحرقة، والإمساك، والألم مع اضطرابات الحيض والم اثناء الجماع، فينبغي استشارة الطبيب فورا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك