ما هي حدود الصداقة في مكان العمل؟

منشور 21 آذار / مارس 2017 - 05:40
احذر من بعض الاشخاص الذين يلعبون دور الأصدقاء
احذر من بعض الاشخاص الذين يلعبون دور الأصدقاء

في مكان العمل، يحتاج الجميع إلى صديق للتحدث معه، وتبادل الأحاديث والخبرات سواء عن العمل أو الحياة الخاصة، وأيضا لطلب المساعدة في أوقات الطوارئ. ولكن ما عليك أن تتذكره هو ان لا أحد يحب أن يلعب دور الصديق دائما للآخرين في مكان العمل. وعادة ما تنتهي هذه الصداقة بمشكلة ما تسبب اختلال التوزان في مكان العمل وفي الحياة الشخصية.

لذلك، احذر من بعض الاشخاص الذين يلعبون دور الأصدقاء في مكان العمل، لان ذلك مؤشر على انهم فضوليون ويحبون التدخل في شؤون الاخرين.

ولا داعي لان نذكرك بأن هؤلاء الأشخاص يستمعون الى قصصنا وعلاقتنا ومشاكلنا العائلية اليوم ولكنهم قد يستخدمون كل هذه المعلومات ضدنا غدا. لذلك، يفضل ان تبقى علاقات العمل رسمية مع هامش صداقة معقول.

وإليك الطريقة:

- لا تشكو إلى زملائك - حتى لو كان ذلك الشخص أفضل صديق لك. احتفظ بالشكوى والتذمر لنفسك أو لموظف شؤون الموظفين فقط.

- تجنب مناقشة مشاكلك الشخصية مع زملائك. البعض قد يحاول ان يتدخل في شؤونك بينما يطلق الاخرون الاحكام عليك أو قد تصبح حياتك الخاصة الحديث الجانبي للموظفين.

-  كن قدوة، حتى لو كنت شاهدا على بعض التفاصيل الصعبة للحياة الشخصية لزميل ما، لا تشارك تلك التفاصيل مع شخص آخر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك