هل يتوقف الاطباء عن ارتداء الرداء الابيض؟

منشور 16 آب / أغسطس 2016 - 02:03
الرداء الابيض سبب المشاكل
الرداء الابيض سبب المشاكل

لطالما اعتبر الرداء الأبيض رمزا تقليديا لمهنة الطب. ولكن دراسة حديثة اليوم يمكن أن تغير هذا المفهوم الى الابد.  

فقد اشار تقرير صدر مؤخرا عن الدكتور ادمون فرنانديز في المجلة الطبية البريطانية أن الأطباء يجب أن يتوقفوا عن استخدام الرداء الابيض لأن الأكمام الطويلة يمكن أن تنشر العدوى وتؤدي إلى ضرر يمكن تجنبها.

وللحديث عن مخاطر الرداء الأبيض، قال الدكتور فرنانديز، "إن مصدر القلق الأكبر لدينا هو  من احتمال نقل الرداء الأبيض للعدوى المستوطنة في المستشفيات والتي بدورها تؤدي الى مقاومة الادوية. الإداريين في المستشفى، من دون بحث ومراجعة مناسبة فرضوا الرداء الابيض على طلبة الطب والمقيمين وهو خطأ استبدادي بطبيعتها. وأعتقد أن أولئك الذين لا يرغبون في ارتدائه لهم الحق في ذلك فلا ينبغي أجبارهم على ارتداء الرداء الأبيض، بل ينبغي وضع الرعاية الصحية للمرضى قبل الأنا والرمزية."

وأضاف الدكتور فرنانديز في التقرير الذي اعد في الهند أنه بسبب ضيق المساحة، يتم اعطاء الرداء البيضا للطلاب القادمين من الجامعة ومن خارج المستشفى. وغالبا ما يتركونه على الكراسي والطاولات، وفي الممرات. في بعض الحالات يمكن أن يرتدي طالب الطب الرداء الابيض عند الذهاب الى مراكز التسوق ودور السينما. ثم يدخلون المناطق المعقمة في المستشفى بنفس الملابس.

واضاف الدكتور بيشنو بانيغراهي، نعم، نحن نقر بأن الطلاب يتركون الاردية البيضاء على المقاعد والطاولات والممرات، ويمكن أن يعيد الطبيب يديه الى جيوبه بعد فحص المرضى مما يزيد من مخاطر انتقال ونشر العدوى، ولهذا السبب فنحن نستخدم أكمام 3/4 أو نص كم في العيادات الخارجية. حتى الأطباء في العيادات الخارجية وهيئة التمريض يتتبعون بدقة تظام نظافة اليدين، قبل وبعد فحص المرضى، وكلهم يقومون باستخدام هلام اليد المطهر. وعندما يتعلق الأمر بالمناطق الحساسة مثل غرفة العمليات (OT فلا يمكن للاطباء أن يدخلوا دون غسل وتعقيم ايديهم، حتى لو كانوا أعضاء هيئة التدريس."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك