ما هي ايجابيات وسلبيات تناول الفواكه المجففة في رمضان؟

منشور 28 حزيران / يونيو 2014 - 05:44

تحظى الفواكه المجففة بالكثير من الشهرة والسمعة الطيبة خصوصا من ناحية المستوى الغذائي، لكنها بالمقابل، تتضمن عددا لا بأس به من المضار.

ويعتبر تجفيف الفواكه احدى اقدم الطرق التي يتم استخدامها من اجل حفظ الطعام وهي طريقة تفقد الفواكه السوائل واللون، ولكن في ايامنا هذه، يتم اجراء عملية التجفيف صناعيا، ويتم اضافة الالوان والمواد الحافظة للفواكه، والمنكهات بهدف اطالة عمرها الافتراضي.

 

ايجابيات تناول الفواكه المجففة:

توفير الطاقة الفورية والمتاحة بسبب محتواها العالي من السكر.

الفواكه المجففة غنية بالالياف الغذائية التي تساعد في علاج حالات الامساك وتساهم في الحفاظ على نشاط معوي سليم.

كثرة المعادن في الفواكه المجففة مثل الفوسفات، البوتاسيوم، الكالسيوم ، المغنيزيوم ، فيتامين A وB، الحديد.

الفواكه المجففة والمكسرات مفيدة للقلب.

سلبيات الفواكه المجففة:

وجود ثنائي اكسيد الكبريت المستعمل في تجفيفها لتحسين لونها يمكن أن يؤثر على مرضى الامراض التنفسية، ونوبات الربو، والتهاب الشعب الهوائية (Bronchitis).

خسارة كمية كبيرة من فيتامين C بسبب التجفيف الصناعي.

الفواكه المجففة غنية بالسعرات الحرارية ، وتصل كمية السعرات الحرارية فيها الى ما بين 5 و 7 اضعاف الكمية الموجودة في الفواكه الطازجة.

أما الحل فهو في استهلاك الفواكه العضوية، اي فواكه التي مرت بعملية تجفيف طبيعية دون اضافة مواد حافظة. كما يستحسن تجنب الفواكه المحلاة واستهلاك المكسرات، اللوز، والجوز  بصورتهما الطبيعية دون تحميص للحفاظ على الاحماض الدهنية وفيتامين B دون اضافة املاح. 

مواضيع ممكن أن تعجبك