ما علاقة انخفاض مستويات فيتامين (د) بزيادة وزنك؟

منشور 24 نيسان / أبريل 2017 - 05:28
قم بإجراء فحص فيتامين د بانتظام اذا كنت تعاني من الخمول والبدانة
قم بإجراء فحص فيتامين د بانتظام اذا كنت تعاني من الخمول والبدانة

يعتبر فيتامين (د) من أصعب المغذيات التي يحصل عليها الجسم، ولكن هل يساهم نقصها في زيادة الوزن؟

فيتامين (د) هو هرمون ستيرويد ينتجها الجسم من خلال أشعة الشمس، وبالتالي، يطلق عليه العديد من الناس فيتامين الشمس. وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون وهو ضروري لصحة العظام لأنه يساعد في امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الجسم. ولكن على عكس الفكرة الشائعة، فهو ليس مغذ لازمة لصحة الهيكل العظمي. إنه هرمون يتفاعل مع كل خلية في الجسم وهو مهم لعدة وظائف أخرى، مثل بناء المناعة وحتى مقاومة السرطان.

وقد وجدت العديد من الدراسات انه عندما يكون لدى المرء مستويات كافية من فيتامين (د) في الدم، فإنه يفقد المزيد من الوزن. في حين أن أولئك الذين ليس لديهم مستويات كافية من الفيتامين لا يفقدون الوزن سريعا. أيضا، أولئك الذين يخسرون الوزن، يخسرون الدهون الدهون فقط، وهي أفضل وسيلة لانقاص الوزن.

ومن النظريات حول سبب تأثير فيتامين (د) على الوزن هو انه يؤثر على تخزين الدهون وإنتاج الخلايا الدهنية في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، كونه هرمون، فإنه يؤثر على الهرمونات والناقلات العصبية الأخرى في الجسم، وخاصة التستوستيرون، الذي يرتبط بالدهون في الجسم، والسيروتونين، الذي يرتبط بالشهية. فقد وجد الباحثون أن المستويات الأعلى من فيتامين (د) تسبب زيادة في مستويات هرمون التستوستيرون والسيروتونين في الجسم.

لسوء الحظ، فإن عدد قليل جدا من الأطعمة يحتوي على فيتامين (د)، وبالتالي، فإنه نقصه سائد كثيرا. فقد وجدت دراسة استقصائية أجريت في عام 2006 أن 41.6 في المائة من الأمريكيين يعانون من نقص في فيتامين (د).

وهذه المشكلة الخطيرة يمكن أن تسبب الكساح، وهشاشة العظام وانخفاض كثافة المعادن. كونه هرمون، فانها مستوياته تؤثر على عمل بقية نظام الغدد الصماء كذلك. إذا كيف نحصل على ما يكفي من فيتامين (د)؟

من أفضل المصادر هي الشمس. ولكن لكي يحدث ذلك، نحن بحاجة البقاء في الشمس لوقت طويل، وهذا ليس من الممكن دائما. عوامل مثل الثقافة، والموقع الجغرافي، ولون البشرة واستخدام واقي الشمس يمكن أن تقلل أو تمنع تماما إنتاج الجسم للفيتامين. وهكذا، فإن ضوء الشمس وحده لا يكفي لتلبية الكمية المطلوبة من فيتامين (د).

لسوء الحظ، معظم الأطعمة التي نستهلكها على أساس يومي لا تحتوي على فيتامين (د). ولكن أفضل مصادر فيتامين (د) هي الأسماك وزيوت السمك، مثل سمك السلمون وزيت كبد سمك القد كبد، ويجب اخذها يوميا بانتظام للحفاظ على مستويات كافية من فيتامين (د). وبالإضافة الى ذلك يتوفر فيتامين (د) في صفار البيض والفطر ولكن يجب تناولها بكميات عالية جدا للحفاظ على المستوى الأمثل من الفيتامين.

بالإضافة الى ذلك يمكنك شراء المكملات الغذائية والاطعمة المدعمة بفيتامين (د). بما في ذلك الحليب. 

اقرأ ايضا:

طبيب البوابة: دليلك الكامل عن الفيتامينات

دراسة: طلاب الجامعات الأكثر عرضة لنقص فيتامين (د)

فيتامين (د) يقلل من التهابات الجهاز التنفسي لدى كبار السن


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك