10 أفكار لقرارات مهنية وشخصية للسنة الجديدة

منشور 30 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 03:42
 العمل لن ينتهي، لذلك خصص وقتا لنفسك
العمل لن ينتهي، لذلك خصص وقتا لنفسك

وضع قرارات للسنة الجديدة هو جزء من التقاليد السنوية للعديد من الأشخاص، وبينما يختار البعض منا الالتزام بقرار أو أكثر، يبقى الاغلب بلا قرار واضح، اذا كنت لا تملك أفكار لقرارات مثالية لهذا العام، تعالي معنا لنتعرف على هذه القرارات المهنية والشخصية.

القرارات المهنية:

ابدأ بقول "لا": قول نعم لكل شيء لا يعني بأنه يمكن الاعتماد عليك. إذا كنت مثقلا بالمهام، فلن تكون قادرا على إعطاء أي شيء 100 في المئة من وقتك. جرب قول "لا" للمهام الجديدة وسوف تشعر بأنك أصبحت تنجز بشكل افضل على المدى الطويل.

ابدأ بقول شكرا: إذا كنت ترغب في تحسين العلاقات مع زملاء العمل، فتعلم الثناء والتقدير والشكر – 74% من الموظفين يقولون بأنهم بحاجة إلى الشعور بالتقدير من رئيسهم في العمل. جرب قول شكرا لكل شخص يقوم بخدمة أو مهمة لك وستشعر أنت أيضا بالطاقة الإيجابية.

لا تجب على رسائل البريد الإلكتروني: ينصح الخبراء بتأجيل الرد على رسائل البريد الإلكتروني لمدة 30 دقيقة في بداية اليوم. لماذا؟ اظهرت الدراسات أن ذلك يمكن أن يزيد الإنتاجية بنسبة تزيد عن 30 في المئة كل أسبوع. استخدم هذا الوقت لتنظيم مهامك أو البدء في الأشياء الرئيسة التي تحتاج إلى إنجاز ذلك اليوم.

انظر الى عيون المتحدثين: قد يكون القلم أكثر هدوء من السيف، ولكن ماذا عن العيون؟ إذا كنت تشعر بأن تفاعلاتك وجها لوجه ليست فعالة بنفس الطريقة التي ترغب بها، فحاول النظر الى وجوه الأشخاص مباشرة أو استخدام اسم الشخص في المحادثة، أو قف بطريقة واثقة.

تعلم التفاوض: هل تريد أن تعرف سر كسب شخص على جانبك؟ اطلب منه المشورة. تعلم من الأشخاص الذين يملكون الخبرة، اذا تبناك كطالب فسوف يدافع عنك دائما. ولا تنسى الثناء والمديح والشكر كما قلنا سابقا.

القرارات الشخصية:

اذهب الى الخارج: العمل لن ينتهي، لذلك خصص وقتا لنفسك للقيام بشيء ممتع حتى لو كان الخروج الى حديقة عامة. النشاطات الخارجية تعزز وتقوي الجسم والعقل أكثر من الجلوس امام الشاشات طوال اليوم.

العثور على فرصة جديدة للتطوع: لا شيء يجعلنا نقدر ما لدينا أكثر من خدمة المجتمع. التطوع ولو لمدة ساعة واحدة في الشهر يكفي لزيادة السعادة الشخصية.

القضاء على مستنزفات الموارد: انظروا إلى حياتك - كيف تهدر الوقت أو المال أو الموارد؟ ليكن هدفك القضاء على مصادر الاستنزاف وسرعان ما ستجد امامك مدخرات جديدة وفرص جديدة للسفر أو التطور.

تقليل الإجهاد: خفف من الإجهاد الزائد عن طريق تذكير نفسك بضرورة الاسترخاء. خذ نفسا عميقا لمدة 5 دقائق. تأمل. تمتد. وحاول البحث عن أفكار للحد من الإجهاد.

النوم بشكل أفضل: النوم يؤثر على الصحة والتركيز وكل شيء بينهما. جرب التأمل، والاستماع إلى الموسيقى لتهدئة الاعصاب أو ضع الهاتف الخليوي بعيدا قبل النوم للشعور بالراحة اكثر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك