ماذا تعرفي عن السقوط الرحمي؟

منشور 24 نيسان / أبريل 2018 - 09:17
تقرحات والتهابات في عنق الرحم نتيجة الاحتقان والاحتكاك بالملابس
تقرحات والتهابات في عنق الرحم نتيجة الاحتقان والاحتكاك بالملابس

عندما تشكو المرأة من آلام في الظهر وتعسر في البول أو تدلي شيء من الفرج خصوصا عند الوقوف أو الحزق ، أو ثقل في منطقة العجان .. غالبا ما يكون السقوط أو الهبوط الرحمي حيث أن الوضع الطبيعي للرحم مائل ومنثني إلى الأمام ومثبت في مكانه في منتصف الفراغ الحوضي بحيث يكون عنق الرحم محاذيا لخط يصل بين الشوكتين الوركيتين إن العوامل التي تساعد الرحم على الاستقرار في وضعه الطبيعي هي أربطة الحوض وعضلات فرش الحوض وتسمى قرار الحوض، ولأنه مائل ومنثني للأمام فهذا يجعل اتجاهه عموديا على المهبل ، وبذلك يصعب هبوطه عند زيادة تجويف البطن مثلما يحدث عند الحزق أو السعال ، أما أعراض سقوط الرحم فتكون، ثقل في منطقة العجان والإحساس بضعف هذه المنطقة ، مع مرور الوقت يمكن ملاحظة أن هناك شيئا يتدلى من الفرج خصوصا عند الوقوف أو الحزق، تكرار البول وعدم استطاعة إكمال التبول بالكامل دون رد الجدار الأمامي للمهبل بالإصبع لكي يتم الضغط على المثانة ، السلس الضغطي أو عسر البول أي وجود آلم عند التبول وفي الغالب يحدث التهاب في المثانة في هذه الحالة ، قد تظهر آلام في الظهر نتيجة امتداد الأربطة بين الرحم وعظام ظهر الحوض ، أو ظهور إفرازات مهبلية أو عسر في الحيض أو نزف حيض فقد ينزل الدم بغزارة أو تطول أيامه. كل هذه الأعراض مجتمعة أو منفردة تؤكد حالة السقوط الرحمي.

ما هي أسباب حدوث الهبوط الرحمي:

الأسباب المباشرة : تكون إما بزيادة في وزن الرحم كما يحدث عند الحمل أو ظهور أورام بالرحم كذلك نتيجة زيادة في الضغط داخل تجويف البطن مثلما يحدث عند وجود إمساك أو كحة مزمنة.

الأسباب الغير مباشرة: وجود ضعف في أربطة الرحم وقد يكون هذا الضعف خلقياً وفي هذه الحالة يحدث السقوط الرحمي دون حدوث حمل أو ولادة ، أو يكون السبب تكرار الولادات أو نتيجة ولادة متعسرة أو عدم توجيه العناية الطبية الصحيحة للسيدة عند الولادة وكذلك بعد الولادة خلال فترة النفاس قد يظهر الهبوط الرحمي نتيجة ضمور أربطة الرحم والعضلات بسبب انخفاض نسبة هرمونات المبيض أما في الولادات المتعسرة فقد تتعرض عضلات فرش الحوض و أنسجته لتمزقات خلال الولادة .

حالات السقوط الرحمي تكون أولا: يسقط الرحم أسفل مكانه الطبيعي لكنه لا يتدلى من الفرج

أما الحالة الثاني يتدلى عنق الرحم أو جزء منه من الفرج عند الوقوف أو الحزق، أما الحالة الثالثة فالرحم كله يتدلى من الفرج.

المضاعفات التي تحدث نتيجة السقوط الرحمي، تقرحات والتهابات في عنق الرحم نتيجة الاحتقان والاحتكاك بالملابس وبين الفخذين ، كما يتعرض عنق الرحم للاستطالة.

وبسبب قرب الجهازين البولي والمهبلي قد يصحب سقوط الرحم في الحالة الثانية والثالثة فتق مهبلي مثاني، مما يسبب سلس بولي عند العطس والسعال ورفع الأشياء الثقيلة كما قد يؤثر على وظيفة الكليتين.أما العلاج فيكون بأجراء عملية جراحية.

قد يعجبك ايضاً:
طرق علاج سمك بطانة الرحم
ما هو مرض داء البطانة الرحمية الهاجرة‎؟
5 أمراض شائعة قد تصيب معدتك أثناء الحمل


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك