ما هو حمض الستريك..وهل هو مفيد للجسم؟

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 06:30
ما هو حمض الستريك..وهل هو مفيد للجسم؟
ما هو حمض الستريك..وهل هو مفيد للجسم؟

يوجد حمض الستريك بشكل طبيعي في ثمار الحمضيات وخاصة الليمون، وهو إجمالًا السبب وراء ذلك الطعم اللاذع والحامض في هذه الفواكه.

 
ويستخدم هذا الحمض عادة كمادة مضافة في الأغذية وعوامل التنظيف والمكملات الغذائية، ويختلف الشكل المصنّع منه عن الشكل الطبيعي في الحمضيات، لهذا السبب قد يتساءل البعض عما إذا كان جيدًا للجسم أم سيئًا، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف على ذلك بالتفصيل.

ما هو حمض الستريك ؟

تم اشتقاق حمض الستريك لأول مرة من عصير الليمون من قبل باحث سويدي في عام 1784، وتم إنتاج المركب عديم الرائحة واللون من عصير الليمون حتى أوائل القرن العشرين عندما اكتشف الباحثون أنه يمكن صنعه أيضًا من العفن الأسود الذي ينتج حمض الستريك عندما يتغذى على السكر. 
وبسبب طبيعته الحمضية ذات المذاق الحامض، يستخدم هذا الحمض في الغالب كعامل نكهة وحفظ، خاصة في المشروبات الغازية والحلويات، كما أنه يستخدم في تثبيت الأدوية أو الحفاظ عليها وأيضًا كمطهر.

مصادر حمض الستريك

تعد الحمضيات وعصائرها من أفضل المصادر الطبيعية لحمض الستريك، وفي الواقع نشأت كلمة ستريك من الكلمة اللاتينية للحمضيات، وتشمل الحمضيات الليمون والبرتقال والجريب فروت وغيرهم، وقد تحتوي أنواع أخرى أيضًا من الفواكه على هذا الحمض ولكن بكميات أقل، مثل الأناناس والفراولة والتوت والطماطم وغيرهم.

فوائد حمض الستريك واستخدماته للجسم

  • يستقلب الطاقة

السترات هي جزيء وثيق الصلة من حمض الستريك، وهو أول جزيء يتشكل خلال عملية تسمى دورة حمض الستريك، وتعرف أيضًا باسم حمض ثلاثي الكربوكسيل، وتساعد هذه التفاعلات الكيميائية في الجسم على تحويل الطعام إلى طاقة قابلة للاستخدام، وفي الواقع يستمد البشر والكائنات الحية الأخرى غالبية طاقتهم من هذه الدورة. 

  • يعزز امتصاص المغذيات

تتوفر المعادن التكميلية في أشكال متنوعة، ولكن ليست كل الأشكال متساوية، حيث يستخدم الجسم بعضها بشكل أكثر فعالية، كما يعزز حمض الستريك التوافر الحيوي للمعادن، مما يسمح للجسم بامتصاصها بشكل أفضل.

  • يحمي من حصوات الكلى

حمض الستريك عندما يكون في شكل سترات البوتاسيوم، يمنع تكوين حصوات الكلى الجديدة ويفكك تلك التي تشكلت بالفعل، وحصوات الكلى عبارة عن كتل صلبة مصنوعة من بلورات تنشأ عادة في الكليتين، ويحمي الستريك من حصوات الكلى من خلال جعل البول أقل ملاءمة لتكوين الحصى.

السلامة والمخاطر

بشكل عام، يعد حمض الستريك المصنّع آمنًا بحسب إدارة الغذاء والدواء، وفي الواقع لا توجد دراسات علمية تبحث في سلامة الحمض المصنع عند استهلاكه بكميات كبيرة لفترات طويلة، ومع ذلك كانت هناك تقارير عن المرض وردود الفعل التحسسية للمواد المضافة. 
ووجد أحد التقارير آلامًا في المفاصل مع التورم والتصلب، إلى جانب آلام في العضلات والمعدة، بالإضافة إلى ضيق في التنفس خاصة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الستريك المصنّع.
وفي الحقيقة لم تتم ملاحظة هذه الأعراض نفسها عند الأشخاص الذين يستهلكون الأشكال الطبيعية من الستريك مثل الليمون، وهذا الأمر أكد للباحثين أن حمض الستريك المصنع كان مسؤولًا عن تلك الأعراض.

للمزيد من قسم صحتك وجمالك:

طبيب البوابة: هل تسبب الكمامة الصداع؟


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك