ما هو غاز السارين؟

منشور 02 نيسان / أبريل 2020 - 08:00
السارين هو سائل أو بخار لا لون له
السارين هو سائل أو بخار لا لون له

السارين (Sarin) سائل أو بخار لا لون له، تشمل عوارضه، التي تتوقف على مدى التعرّض له، غشاوة البصر، وصعوبة التنفس، واختلاج العضلات، والتعرق، والتقيّؤ، والإسهال، والغيبوبة، والتشنجات، وتوقف التنفس الذي يؤدي إلى الموت. يمكن أن يؤدي التعرض الطويل له إلى الموت، كما أظهر ذلك الهجوم بغاز السارين الذي قامت به جماعة "آوم شنريكيو" عام 1995 في محطة القطار في طوكيو.

السارين، المعروف كذلك بأسم GB، هو أحد عوامل الحرب الكيماوية بشرية الصنع ويصنف كعامل أعصاب. عوامل الأعصاب هي أكثر عوامل الحرب الكيمائية المعروفة سمية وسرعة في التأثير، وهي تشبه أنواع معينة من مبيدات الهوام(مبيدات الحشرات) المسماة بمركبات الفوسفات العضوي في طريقة عملها وأنواع الآثار الضارة التي تتسبب بها، إلا أن عوامل الأعصاب أكثر فعالية بكثير من مبيدات الهوام الفوسفاتية العضوية.

السارين عبارة عن سائل رائق، بلا لون أو طعم، ولا تكون له رائحة حينما يكون نقيًا، ولكن يمكن أن يتبخر السارين ليصبح بخارًا (غاز) وينتشر في البيئة.

اكتشف السارين عام 1938 في فوبرتال إيلبيرفيلد في ألمانيا من قبل اثنين من العلماء الألمان في محاولة لخلق أقوى المبيدات، بل هو الأكثر سمية من عوامل الأعصاب الأربعة G-عامل التي صنعت في ألمانيا . المركب الذي أعقب اكتشاف عامل الأعصاب التابون، وكان اسمه تكريما لأسماء مكتشفيه : غيرهارد شريدر، أوتو أمبروس، روديجر وفان دير لينده.

تعرض الأشخاص للسارين

بعد إطلاق السارين في الهواء، يمكن أن يتعرض له الأشخاص من خلال الجلد أو العيون. يمكن أن يتم التعرض كذلك عن طريق تنفس الهواء المحتوي على السارين.

بما أن السارين يمتزج بالماء بسهولة، يمكن استخدامه لتسميم المياه. بعد إطلاق السارين بالماء، يمكن أن يتعرض له الأشخاص عن طريق لمس أو شرب الماء المحتوي على السارين.

بعد تلوث الطعام بالسارين، يمكن أن يتعرض له الأشخاص عن طريق تناول الطعام الملوث.

إذا تعرض أحد الأشخاص لبخار السارين فقد تستمر ملابسه في إطلاق السارين لمدة حوالي 30 دقيقة بعد هذا التعرض، وهو ما قد يؤدي إلى تعرض أشخاص آخرين.

نتيجة لكون السارين يتحلل ببطء في الجسم فقد يعاني الأشخاص الذين يتكرر تعرضهم للسارين من آثار صحية أكثر ضررًا.
نظرًا لكون بخار السارين أثقل من الهواء، فإنه سيستقر بالمناطق المنخفضة ويشكل تهديدًا أكبر عند التعرض له هناك.

طرق للوقاية من التسمم بالغاز

1- علية ترك المنطقة والصعود إلى مكان مرتفع لان السارين أثقل من الهواء ويبقى في الأسفل.

2- خلع الملابس فورًا وذلك بتمزيقها دون أن يمررها على فتحة الرأس وأن يضعها في أكثر من كيس بلاستيكي وأن يغلق الأكياس جيداً.

3- الإغتسال بالماء، وأن يبقى في حوض الماء لمدة ربع ساعة.

تأثير السارين

يتوقف مدى التسمم الذي يسببه السارين على كمية السارين الذي يتعرض له الشخص، والكيفية التي يحدث بها التعرض، وطول الفترة الزمنية للتعرض. 

سوف تظهر الأعراض خلال ثواني معدودة بعد التعرض للسارين عندما يكون في صورة بخار، وخلال فترة تتراوح ما بين دقائق معدودة إلى 18 ساعة بعد التعرض له في صورته السائلة. كل عوامل الاعصاب تسبب آثارها السامة عن طريق منع المادة الكيميائية التي هي بمثابة "مفتاح إيقاف التشغيل" للغدد والعضلات من أن تؤدي عملها بطريقة صحيحة. 

بدون "مفتاح إيقاف تشغيل" تكون الغدد والعضلات منبهة بشكل دائم. قد يؤدي ذلك إلى إجهادها ولا تعود قادرة على الاستمرار في تدعيم وظيفة التنفس. السارين هو أكثر عوامل الأعصاب تطايرًا مما يعني أنه يمكن أن يتبخر بسهولة وسرعة من الحالة السائلة إلى بخار وينتشر في البيئة، ويمكن أن يتعرض الأشخاص للبخار حتى لو لم يتعرضوا للسارين في صورته السائلة. 

ونظرًا لكونه يتبخر بهذه السرعة، يمثل السارين خطرًا فوريًا ولكن قصير الأمد. وكذلك سيلان الأنف وألم حاد في العين وضبابية الرؤيا وزيادة إفراز اللعاب وزيادة التعرق وسعال وضيق في التنفس وإسهال وكثرة التبول ودوار وصداع شديد وشعور بالغثيان وألم حاد في البطن ونبضات سريعة في القلب وضغط دم منخفض او مرتفع.

علامات التعرض للسارين

بما أن السارين لا رائحة له فقد لا يعرف الأشخاص أنهم قد تعرضوا له. الأشخاص الذين تعرضوا لجرعة ضئيلة أو متوسطة من السارين عن طريق تنفس الهواء الملوث، تناول الطعام الملوث، شرب الماء الملوث، أو لمس الأسطح الملوثة بالسارين قد تظهر عليهم بعض أو كل الأعراض التالية خلال فترة تتراوح ما بين ثواني معدودة إلى ساعات بعد التعرض: 

- سيلان الأنف 
- عيون دامعة 
- حدقات منكمشة وضئيلة
- ألم في العين 
- تغيم الرؤية 
- زيادة إفراز اللعاب وزيادة التعرق 
- سعال 
- ضيق في الصدر
- تنفس سريع
- إسهال
- تبول زائد 
- ارتباك
- دوار 
- ضعف 
- صداع 
- شعور بالغثيان، قيئ و/أو ألم بطني
- نبضات قلب بطيئة أو سريعة
- ضغط دم منخفض أو مرتفع وحتى قطرة صغيرة من السارين على الجلد يمكن أن تسبب التعرق ونفضان العضلات حيث مس السارين الجلد. 

التعرض لجرعات عالية من السارين بأي طريقة قد ينتج عنه الآثار الصحية الضارة التالية:

- فقدان الوعي غيبوبة
- اختلاجات
- شلل 
- فشل في الجهاز التنفسي، من المحتمل أن يؤدي إلى الوفاة. إن ظهور هذه العلامات والأعراض على أحد الأشخاص لا يعني بالضرورة كونه قد تعرض للسارين.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك