شاهدي مجموعة فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2014 تحمل ملامح صبيانيّة

منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 08:10
فستان قصير وحذاء يصل إلى ما فوق الكاحل مع حقيبة صندوقية وتنورة مريحة
فستان قصير وحذاء يصل إلى ما فوق الكاحل مع حقيبة صندوقية وتنورة مريحة

  تخاطب المصمّمة البريطانية "فيكتوريا بيكهام"، في مجموعتها الجديدة لخريف وشتاء 2014، المرأة التي لا تريد أن تكون صريحة ومباشرة في إعلان أنوثتها، والتي تتوارى خلف ثياب، فيها شيء من الأنوثة، وشيء من الخطوط الرجالية أيضاً. 

وهنا، تؤكّد المصمّمة هذا التوجه بالقول: "إنها ليست ملامح رجاليّة، ولكنّها صبيانيّة بعض الشيء.


وقد كنت أريد أن أترجم أفكاري إلى ثياب غارقة في الأنوثة، مع ومضات من الحجوم الكبيرة، التي تظهر بشكل خاصّ في المعاطف؛وربما استعرت أيضاً بعض خطوط التوكسيدو. لكن المحصلة هي الأنوثة التي أؤكدها دائماً".

وتضيف بيكهام القول: "لقد استخدمت توليفة تُعزّز حجوم الثياب، مع بعض التفاصيل الأخرى، التي أعانتني في المحافظة على جوهر خطّي التصميميّ. وأنا سعيدة لأنني أقدم الثياب المحاكة لأوّل مرة، وكذلك خامة التويد التي تمثل الميراث البريطاني".


ضمت المجموعة عدداً من الفساتين ذات الأطوال المختلفة والسراويل الضيّقة والجاكيتات والمعاطف الفضفاضة. وقد استخدمت المصمّمة خامات عديدة، طوّعتها من أجل الحصول على أناقة راقية وطلّة مسترخية وهادئة، منها التويد وصوف "تيك بودل" المصنّع والجيرسيه، مع كثير من التزيينات المرحة. وقد هيمنت القطع الأحادية اللون على المجموعة، وغلب عليها الأسود والألوان الداكنة، مع الأبيض والرمادي والأزرق البحري والأصفر والبيج وتدرّجات ألوان التوت والنحاس. وأخيراً، تقول "فيكتوريا بيكهام" عن خصائص المرأة التي تختار ثيابها: "إنّها امرأة مثقفة وملتزمة ومرحة وجريئة في اختياراتها؛ ومع ذلك، فهي تختار الفساتين البسيطة، وتسير بها بخطى ثابتة، أو تجلس كي تحتسي قهوة الإسبريسو وتلتهم الكتب وتستمتع بالموسيقى والسينما".


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك