طبيب البوابة: علاجات منزلية للحرقة والحموضة

منشور 16 آذار / مارس 2015 - 06:10

لا شك أن الحرقة مؤلمة جداً، فهي شعور بالحرقان يحتل كل صدرك أو حلقك وسببه خروج حمض المعدة إلى المريء.

وعلى الرغم من أن هذا قد يشير إلى وجود حالة خطرة مثل ارتجاع المريء والفتق. إلا أن في أغلب الاحيان يحدث نتيجة لعادات استهلاك الغذاء ونمط الحياة غير السليم. ومع ذلك، فأن الخبر السار هو أنه مع تغيير طفيف في العادات اليومية وبعض العلاجات المنزلية الطبيعية البسيطة؛ يمكنك مكافحة هذه الحالة بسهولة وتجنب الاصابة بالحرقان غير المريح. اليوم، نقدم لك قائمة من بعض العلاجات المنزلية، لإعطائك إغاثة فورية.

إضف التوابل إلى حياتك: لطالما استخدمت التوابل التقليدية في المجتمع الهندي لتوفير الإغاثة الفورية من حموضة المعدة وعسر الهضم. وفقا لكريس ميليتس من كتاب "الدليل الكامل للأعشاب الآمنة"، والتوابل مثل القرفة والهيل والزنجبيل تساعد على منع حدوث الحرقة بسبب وجود الزيوت الطيارة. ويقال بأن هذه الزيوت تزيد من تدفق العصارة المعدية في المعدة. وبالاضافة الى هذا، فهي تملك خصائص طاردة للريح ومضادة للمغص والتي تقدم الإغاثة من الحرقة المرتبطة بانتفاخ البطن.

وضعية الجسم بعد الاكل: هناك ارتباط وثيق بين وضعية الجسم والحموضة، وخاصة قبل الذهاب إلى السرير. وفقا لمايو كلينيك، إذا كنت غالبا ما تواجه الم الحموضة والحرقة أثناء الليل أو أثناء النوم، فمن المستحسن أن تقلل من طعام المساء. كذلك اجعل رأسك على مستوى أعلى من بقية جسمك أثناء النوم. ويفضل أن تنتظر مدة لا تقل عن 1-2 ساعات بعد الاكل للذهاب إلى السرير.

كثرة تناول التفاح يخفف الحموضة: من الطرق السهلة والفعالة لتحييد محتويات المعدة الحمضية هو تناول التفاح. إما طازجة أو في اي شكل من الحلويات. يمكنك أيضا إعداد هذا علاج بسيط من العسل والتفاح حيث تقوم بتقشير وتقطيع ثمرة التفاح الطازجة ثم تركها على نار خفيفة مع العسل وقليل من الماء لمدة 3-4 ساعات حت تحصل على خليط سميك وبني، ضعه داخل الثلاجة وتناول بضع ملاعق منه كلما كنت تشعر بالحاجة. وبالاضافة الى التفاح، يمكنك صنع مزيج من العسل والقرفة واستخدامه كعلاج فعال للحرقة.

مضادات الحموضة: بدلا من شراء الادوية يمكنك صنع مضاد الحموضة في المنزل. في نصف كوب من الماء، إضف نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز واستخدامها كعامل علاج فوري. ومع ذلك، تجنب هذا العلاج اذا كنت مصابا بالغثيان، والغازات، والتشنجات في المعدة أو انتفاخ.

تجنب التدخين: تجنب أي نوع من منتجات النيكوتين مثل السجائر إذا كنت تواجه حالة حموضة وحرقة متكررة. النيكوتين يؤثر ويهيج الصمام بين المعدة والمريء مما يؤدي إلى الحرقة. علاوة على ذلك، هذه المنتجات تضعف الجهاز العصبي للشخص الامر الذي يؤدي إلى اختلال في الغشاء المخاطي للمعدة والأمعاء.

المشروب الصحيح: لتجنب هذه الحالات، من المهم أن تقلل من شرب الصودا والكحول والكافيين المشروبات التي تحتوي عليها. وقد أشارت الأبحاث الأخيرة الى أن الزيوت الموجودة في المنتجات التي تحتوي على مادة الكافيين قد تلعب دورا في الحرقة. وبالاضافة الى هذا، استهلاك الكحول يزيد من سوأ الحالة لأنه يزيد من إنتاج الأحماض في المعدة.

الإجهاد والحموضة: هل سبق وشهدت أعراض متكررة من الحموضة أثناء الدراسة للامتحانات. قد يرجع ذلك إلى حقيقة أن الضغط العصبي والتوتر يعملان بمثابة محفزات رئيسية للحموضة. التوتر يسبب تثبيط عصب فاغوس مما يؤدي إلى تكوين الأحماض الهيدروكلوريك (أحماض المعدة).


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك