معالجة فقدان الشعر يمكن أن تؤثر على الإنتصاب؟

منشور 06 شباط / فبراير 2012 - 05:46
معالجة فقدان الشعر يمكن أن تؤثر على الإنتصاب؟
معالجة فقدان الشعر يمكن أن تؤثر على الإنتصاب؟

يواجه العديد من الرجال مشكلة خسارة الشعر في وقت ما من حياتهم وقد يحاولون معالجة هذه المشكلة بأي وسائل. على أية حال، معالجة خسارة الشعر قد تسبب تدهور الصحة الجنسية عند الذكور. ووفقا لدراسة جديدة نشرت في مجلة "سيكس ميديسن" فأن أدوية Propecia وProscar التي تستعمل عموما جدا لمعالجة الصلع قد تسبب ضعف الإنتصاب. وفي بعض الأحيان يمكن أن تستمر الآثار الجانبية السلبية لهذه الأدوية لفترة طويلة بعد توقف الرجال عن استعمالها. لذا، فأن الرجال يجب أن يختاروا جيدا بين الشعر والصحة الجنسية عند الخضوع لعلاج الصلع.

 

معالجة الصلع تؤثر على الإنتصاب؟

في الدراسة تم اجراء مقابلات مع عينة من 71 رجلا حول حياتهم الجنسية والتغييرات التي شعروا بها بعد استعمال دواء معالجة الصلع. ثم استعملت أجوبة هؤلاء الرجال إلى الإستنتاجات التالية:

94 % من الرجال تعرضوا لمشكلة تراجع الرغبة الجنسية.

92 % من الرجال قالوا بأنهم تعرضوا لضعف الإنتصاب.

92 % من الرجال قالوا بأن الإثارة الجنسية تراجعت.

69 % من الرجال قالوا بأنهم واجهوا مشاكل عند بلوغ هزة جماع

 

يعرف دواء Propecia بقدرته على إيقاف إنتاج الهورمونات الجنسية التي تسيطر على الإنتصاب. وفقا للبحوث، يمكن أن تدوم الآثار الجانبية من 3 - 6 سنوات بعد أن يتوقف الرجل عن إستعمال العقار. ويوصي الاطباء بإستعمال دواء Ragaine لمعالجة فقدان الشعر، لأن هذا الدواء لا يدخل مجرى الدم ولا يؤثر على وظيفة الدماغ.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك