ممارسة الرياضة في رمضان تتطلب تعديلاً في النظام الغذائي والعادات السلوكية

ممارسة الرياضة في رمضان تتطلب تعديلاً في النظام الغذائي والعادات السلوكية
4.00 6

نشر 16 تموز/يوليو 2013 - 13:03 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
دعي شهر رمضان المبارك تحديا لك في الاستمرار بممارسة الرياضة.
دعي شهر رمضان المبارك تحديا لك في الاستمرار بممارسة الرياضة.
تابعنا >
Click here to add محمد أنور as an alert
محمد أنور
،
Click here to add وكالة الأنباء الكويتية as an alert
،
Click here to add جامعة الكويت as an alert
جامعة الكويت

يمثل شهر رمضان المبارك تحديا للراغبين في الاستمرار بممارسة الرياضة طوال هذا الشهر اذ يجب عليهم اجراء تعديلات جذرية سواء في النظام الغذائي او في مواعيد ذهابهم الى النوادي الرياضية كي تكون ممارسة الرياضة عامل بناء للجسم وليست سببا في الحاق الضرر به.

وتتطلب ساعات الصيام الطويلة اثناء النهار مراعاة لكمية السوائل التي يتناولها ممارس الرياضة لاسيما مع الارتفاع الشديد لدرجة الحرارة هذا العام وعليه ايضا ان يقوم بعملية ترتيب لأولياته تمكنه من الموازنة بين الرياضة والقيام بالواجبات الاجتماعية والدينية في هذا الشهر.

وأجمع عدد من الشباب والفتيات في لقاءات متفرقة مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) على ضرورة ان يتوخى الصائم الحذر عند ممارسة الرياضة قبل افطاره وان يكتفي بمزاولة رياضة المشي او ممارسة رياضة خفيفة قبل موعد الافطار او ممارستها بكثافة بعد الافطار.

وقالت الطالبة في جامعة الكويت جنان خالد انها تحرص على ممارسة الرياضة يوميا حتى اثناء شهر رمضان مضيفة انها تمارسها قبل الافطار بوقت قصير لانها لا تجد الوقت الكافي بعده بسبب التزاماتها العائلية والخروج مع صديقاتها اضافة الى تخصيص وقت للقيام بالواجبات الدينية في هذا الشهر.

واضافت خالد انها تستعين بمدربة رياضية في المنزل بسبب عدم رغبتها في الخروج نظرا لارتفاع درجة الحرارة وازدحام الشوارع مشيرة الى ان هذا التعديل بالغ الاهمية بالنسبة لها اذ يمكنها من الموازنة بين ممارسة الرياضة والقيام بالمهام الاخرى.

من جهته قال احمد بدر الموظف في إحدى الشركات الخاصة انه يحاول الالتزام بممارسة الرياضة في شهر رمضان قدر المستطاع ويفضلها بعد الافطار حيث يكون في كامل لياقته البدنية اضافة الى ان طبيعة عمله تحول دون ممارسة الرياضة نهارا. ورأى بدر ان الوقت الامثل لممارسة الرياضة بعد مرور ساعتين على الأقل من تناول الطعام مشيرا الى ان ممارستها بعد تناول الطعام مباشرة تؤدي الى الاصابة بسوء الهضم الى جانب صعوبة القيام بالتدريبات الرياضية في هذا الوقت نظرا لقيام الجهاز الهضمي بعملية التمثيل الغذائي.

وذكر انه يلتزم بنظامه الغذائي طوال العام ولا يستثني منه شهر رمضان موضحا ان عدم الالتزام بالنظم الغذائية خلال هذا الشهر قد يضيع مجهود عام كامل من التدريبات الرياضية والحمية الغذائية ويجعل الانسان يكتسب وزنا اضافيا بسبب الصيام الذي يفترض به ان يساعد ذوي الوزن الزائد على فقدانه.

من ناحيتها قالت الموظفة بإحدى الوزارت أنوار محمد انها اشتركت في ناد رياضي خلال رمضان الماضي لكنها لم تستطع الالتزام به بسبب الارهاق والصيام والجو الحار.واضافت محمد انها لم تستسلم لليأس حيث قامت بممارسة رياضة اسهل وهي المشي في المجمعات التجارية سواء قبل او بعد الافطار مؤكدة ان هذا ما ستفعله خلال رمضان هذا العام لاسيما بعد النتائج الجيدة التي تمكنت من تحقيقها العام الماضي "فممارسة رياضة المشي الى جانب الصيام لهما نتائج سريعة في اكساب الجسم اللياقة البدنية".

واوضحت ان رياضة المشي تعد من الرياضات السهلة التي يمكن القيام بها في اي وقت ومكان ولا تحتاج الى استعدادات خاصة او الذهاب الى ناد رياضي لاسيما وان اسعار الاشتراك في النوادي النسائية مرتفعة مقارنة بنوادي الرجال مضيفة ان الممارسة الكثيفة للرياضة في شهر رمضان تجلب للجسم ضررا اكبر من النفع.

من جانبها قالت المسؤولة الرياضية باحد النوادي الصحية النسائية فرح علي انها لاحظت انخفاضا نسبيا في الاقبال على النوادي الرياضية خلال شهر رمضان مرجعة ذلك الى ارتفاع درجة الحرارة والارهاق الذي يصيب الجسم نتيجة لتغيير النظام الغذائي خلال هذا الشهر.

واشارت علي الى ان ساعات الذروة في النادي خلال شهر رمضان تكون بعد الافطار لأن الكثير من المشتركات لا يفضلن ممارسة الرياضة اثناء الصيام وارتفاع درجة الحرارة. وذكرت ان بعض المشتركات يقمن بإيقاف مؤقت لاشتراكاتهن خلال هذا الشهر بسبب صعوبة تنظيم اوقاتهن في حين تقبل مشتركات جدد على النادي لرغبتهن في تعديل نمط حياتهن صحيا اضافة الى الاستفادة من العروض التي يقدمها النادي للمشتركات خلال هذه الفترة.

ودعت جميع الفئات والاعمار من الجنسين الى ممارسة الرياضة طوال السنة وليس فقط في رمضان وجعلها من اساسيات حياتهم نظرا لفوائدها العديدة لصحة الانسان وان يخصصوا ساعة على الاقل يوميا للرياضة بدلا من مشاهدة التلفاز لعدة ساعات او الجلوس امام الكمبيوتر.

© Copyright Dar al Jabriya for Printing and Publishing. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar