ما هي التغيرات التي تحدث للمهبل من العشرينات إلى الأربعينات؟

منشور 10 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:20
الوزن الزائد، الكسل والخمول يمكن أن تسبب تراخي عضلات الرحم
الوزن الزائد، الكسل والخمول يمكن أن تسبب تراخي عضلات الرحم

دليلك الكامل لمعرفة أهم التغيرات التي تحدث للمهبل خلال فترة حياة المرأة من العشرينات إلى الأربعينات وما بعدها.

في العشرينات

انكماش عادي

انتهت فترة البلوغ، وبلغت الأعضاء التناسلية حجمها الطبيعي. باستثناء، الشفرين الكبيرين، اللذان غالبا ما يبقيا أقل حجما. ومع التقدم في السن، ستقل نسبة الدهون في منطقة المهبل، بما في ذلك الأعضاء التناسلية.

في الثلاثينات

الظلال الداكنة

في هذه الفترة تؤدي التحولات الهرمونية التي تأتي مع الحمل أو الشيخوخة إلى تحول الشفرين الصغيرين اللذان يطوقان البظر وفتحة المهبل، الى ظلال داكنة.

التمدد الكبير

يمكن أن ينتفخ الرحم إلى حجم بطيخة خلال فترة الحمل، ثم ينكمش في غضون ستة أسابيع بعد الولادة. ولكن اليوم 32% من النساء يلجئن الى العملية القصيرية للولادة لتجنب تمدد الرحم الشديد وارتخاء العضلات إلا أن ذلك يؤدي الى ترك آثار ندب مزعجة اسفل البطن.

في الاربعينات

تراجع حدة الدورة

على الرغم من تضاءل عدد البويضات إلا ان النساء في هذه الفترة يحافظن على دورة شهرية كاملة تتضاءل تتدريجيا مع الوقت من حيث الكثافة أولا ثم المدة حتى تبدأ بالتفاوت في بداية الخمسينات. حيث تتراجع فرص الولادة قبل ذلك بحوالي 5-10 سنوات.

الضغط العميق

الوزن الزائد، الكسل والخمول يمكن أن تسبب تراخي عضلات الرحم وبالتالي مشاكل مثل سلس البول أو الشعور بالثقل أسفل الرحم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك