ما هو العمر المناسب للسماح للأطفال باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي؟

منشور 13 شباط / فبراير 2018 - 03:00
المدراس يجب أن تثقف الاطفال حول وسائل التواصل الاجتماعي
المدراس يجب أن تثقف الاطفال حول وسائل التواصل الاجتماعي

لا زال العمر المثالي الذي يسمح عنده للأطفال بإمكانية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي موضوعا مثير للجدل. وبمناسبة "يوم الإنترنت الأكثر أمانا"، أصدرت منصة إشراك المواطنين نتائج دراسة استقصائية تقيس رأي العامة في هذا الموضوع.

وكان السؤال الأول ما إذا كان ينبغي أن يكون للحكومات والمدارس تحديد سن قانوني لا يمكن للأطفال بموجبه الحصول على حسابات في وسائط التواصل الاجتماعي. فوافق 79 في المائة من المستطلعين على ذلك، بينما لم يوافق 17 في المائة، و 4 في المائة اجابوا بأنهم غير متأكدين. ويحرص المواطنون على أن تحدد الحكومة السن المناسب لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ثم يتم فرضه على مجالس إدارات المدارس والإدارات المحلية.

في العديد من البلدان، الحد الأدنى لسن الشخص الراغب في الانضمام إلى موقع وسائل الاعلام الاجتماعية مثل الفيسبوك، سناب شات الخ هو 13 عاماً، ولكن من المعروف أن العديد من الأطفال يكذبون عندما يتعلق الامر بفتح حسابات على السوشال ميديا.

والسؤال الثاني يدور حول اقتراح الحد الأدنى لسن الطفل الراغب في الحصول على حساب على وسائل التواصل الاجتماعي. فقال 16 في المائة إنه ينبغي أن يكون 13 عاما وأن 36 في المائة قالوا إنه ينبغي أن يكون 15 عاما. وقال 36 في المائة آخرون إن الحد الأدنى للسن ينبغي أن يكون 18 عاما، في حين قال 12 في المائة أن المدارس أو الحكومات لا ينبغي أن تتدخل في حصول الأطفال إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وشجع العديد من الآباء مجالس المدارس على تعليم وتثقيف الأطفال حول وسائل التواصل الاجتماعي كجزء من المنظومة الدراسية حتى يضمنوا دخولا أكثر أمان للأطفال على هذه المنصات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك