عزيزي الرجل: قلة النوم قد يكون لها عواقب وخيمة

منشور 23 شباط / فبراير 2016 - 05:24
15% من الرجال قالوا انهم واجهوا صعوبة في النوم
15% من الرجال قالوا انهم واجهوا صعوبة في النوم

عدم الحصول على قسط كاف من النوم قد يسبب العقم، وفقا لدراسة جديدة من الدنمارك.

الرجال الذين لا يحصلون على عدد كاف من ساعات النوم يمكن أن يعانوا أيضا من تراجع في عدد الحيوانات المنوية، وعدد الحيوانات المنوية ذات الشكل الصحيح، مقارنة مع الرجال الذين ينامون بشكل أفضل.

وكتب الباحثون في مقالهم،  " بالنظر إلى الحقائق، ما يقرب من 20 في المئة من جميع الشبان انخفضت لديهم جودة المني، وبما أن اضطرابات النوم شائعة وتتزايد لدى البلدان الصناعية، فإن نتائج هذه الدراسة قد يكون لها انعكاسات هامة على الصحة العامة."

وأضافوا أن الدراسات المستقبلية ينبغي أن تنظر في ما إذا كانت التدخلات الرامية إلى تحسين النوم يمكن أيضا أن تحسن من جودة السائل المنوي.

واستخدم الباحثون بيانات من 953 من الشبان الذين كانوا في الغالب في أواخر سن المراهقة أو في اوائل العشرينات. ثم سألوا الرجال عن جودة نومهم خلال الأسابيع الأربعة السابقة، ثم قاموا بأجراء اختبارات الدم لقياس مستويات الهرمون لديهم وتحليل السائل المنوي.

فوجد الباحثون أن 15% من الرجال قالوا انهم واجهوا صعوبة في النوم، وذكر 13 % من الرجال أنهم ناموا من دون مجهود.

بشكل عام، كلما قلة جودة النوم كلما كانت نوعية السائل المنوي أقل جودة. على سبيل المثال، عانى الرجال الذين ناموا أقل من نقص في عدد الحيوانات المنوية بنسبة 25 بالمئة،  وتراجع بنسبة 1.6 % في عدد الحيوانات المنوية ذات الشكل الطبيعي، مقارنة مع الرجال الذين لم يعانوا من مستويات مرتفعة من اضطرابات النوم. اخذ الباحثون في الحسبان العوامل التي يمكن أن تؤثر على النتائج، مثل استهلاك الكحول، عمر الرجال والتدخين.

وقال الباحثون لم يكن هناك فروق في مستويات الهرمون ضمن المجموعات.

هذا ووجدت الدراسة صلة، ولكنها لم تثبت أن هناك علاقة سبب ونتيجة بين نوعية النوم وانخفاض عدد وجودة الحيوانات المنوية.

ومع ذلك، قال الباحثون هناك طرق معقولة لتفسير هذه الصلة، مثل أن تؤثر اضطرابات النوم على إيقاعات التستوستيرون ليلا، دون أن يؤثر ذلك مستويات هرمون التستوستيرون الشاملة. ومع ذلك، لم تحسب عوامل نمط الحياة في الدراسة وهذا يمكن أن يفسر كلا من قلة النوم وانخفاض جودة السائل المنوي.

نشرت الدراسة على الانترنت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك