هل تعبت من البحث عن علاج لحب الشباب

منشور 05 آذار / مارس 2007 - 06:12

عندما يتعلق الأمر بالبثور الملتهبة والعثور على علاج ناجع لحبّ الشباب فقد تكون المهمة صعبة للغاية. فالجميع يدّعي بان منتجهم هو الأفضل، ولكن هل هم كذلك؟ إنّ علاج حبّ الشباب هو المنتج الذي يساعدك حقا على التخلص من هذه المشكلة، وما ينجح معك ليس بالضرورة ما قد ينجح مع غيرك.


لذا كيف نقرّر أي علاج لحبّ الشباب هو الأفيد لك؟ حسنا، أتمنّى لو كنت استطيع أن أخبركم بأن تشتروا هذا المنتج أو ذاك، ولكن الحقيقة هي أنكم بحاجة إلى تجربة المنتجات المختلفة ثم العثور على المنتج الذي يناسبك.


عندما تجرب منتجا جديدا، حاول شراء أصغر كمية متوفرة. حيث توفر العديد من منتجات حبّ الشباب عينات للتجربة، وهذه طريقة مثالية! إذا لم يتوفر حجم للتجربة، قم بشراء أصغر حجم متوفر.


تذكّر بأن السعر لا يؤثر على الفعالية. فأحيانا، أرخص منتجات حبّ الشباب تنجز العمل؛ وبالنسبة للآخرين قد يكون أغلاها هو الأكثر فعالية. التجربة والخطأ هو الطريق الوحيد الذي ستكتشف من خلاله ما يلاءم بشرتك.


إلا أن هناك بعض الأشياء العامّة التي يمكن أن تقوم بها لتساعدك في حل هذه المشكلة.


- زيادة كمية ماء الشرب. يجب أن تشرب يوميا على الأقل 8 أكواب من الماء. يساعد الماء على ترطيب النظام الداخلي والذي يشمل الجلد، الأمر الذي يحسّن عملية التخلص من الشوائب والسموم خارج الجسم.
- زيادة كمية الفواكه الطازجة والخضار.
- القيام بالتمارين الرياضية. تساعد التمارين على رفع نظام المناعة، الذي يحسّن من قدرتك على محاربة حالات تفشّي حبّ الشباب.
- تناول ملحق الخارصين "الزنك". أظهرت البحوث أن تناول ملحق الخارصين له نتائج عظيمة على علاج مشكلة حبّ الشباب.
- قلل من الإجهاد. يمكن أن يسبّب الإجهاد تفشّي حب الشباب، لذا حاول إبقاء مستوى الإجهاد تحت السيطرة. أعلم بأن قول هذا يمكن أن يكون أسهل من فعله، لكن هناك العديد من طرق الاسترخاء المتوفرة. فلماذا لا تجرّب احدها.

على نقيض قصص الجدات القديمة فأن حبّ الشباب ليس سببه السكّر أو الأطعمة الدهنية. بالرغم من أنّها لا تسبّب حبّ الشباب بشكل مباشر، إلا انها لا تعتبر اطعمة صحية للجسم لأنها يمكن ان تؤثر على قدرة الجسم الدفاعية، لذا  يجب أن تستهلكها باعتدال. لكن إيقافها تماما من الحمية لن يجعل حبّ الشباب يختفي بطريقة سحرية.


هذا وتنتج العديد من حالات تفشّي حبّ الشباب بسبب خلل هرموني. لهذا فأن حبّ الشباب محصور في مرحلة المراهقة. وتتوفر معالجة هرمونية ولكن بعد استشارة الطبيب. كما تتوفر العديد من العلاجات الأخرى ، ويمكنك استشارة الطبيب أو أخصائي الجلد حول هذه الطرق. أما بالنسبة للتفشّي العرضي فيمكنك العثور على علاج لحبّ الشباب من الصيدلية.

مواضيع ممكن أن تعجبك