هل سقطت مؤخرا في فخ الخيانة الزوجية؟

منشور 07 حزيران / يونيو 2009 - 06:22

في ظل انتشار الالتباس في العلاقات بين الجنسين الذي يشهده عالمنا وحفاظاً على مؤسسة الزواج حذرت الخبيرة النفسية غيل سالتز من وقوع الكثير من الأزواج في فخ "الخيانة العاطفية" لزوجاتهم حيث ينزلقون إلى علاقات يظنونها بريئة مع الجنس الآخر وهي في الواقع قد تكون المقدمة التي لا محيد عنها للخيانة الجنسية برأيها.

 

وحول درجة وعي المندمجين بهكذا علاقة ترى سالتز أنهم عادة ما يخادعون أنفسهم ويزعمون أن ما يفعلونه هو عبارة عن "تواصل بريء" لا يدل على شيء وطالما أن الأمور لم تصل إلى مرحلة الممارسة الجنسية فإن الأمور على ما يرام. ولكن هذا غير دقيق نظراً لأن حصر الخيانة بالفعل الجسدي أمر غير صحيح.

 

فالعلاقة الزوجية بنظرها تتضمن الكثير من العواطف والتواصل وتبادل الأسرار الزوجية والتحدث مع نساء أخريات سيشكل نوعاً من إهدار الثقة بين الزوجين حيث أن معنى هذا أن الزوج ببساطة يرتاح لامرأة أخرى غير زوجته.


وهو الأمر الذي قطعاً لن ترضى عنه الزوجة بل قد يكون برأي سالتز الأمر أسوأ وقعاً عليها من الخيانة الجنسية نفسها لأن الزوج ائتمن ببساطة سيدة أخرى على أسراره غيرها.

مواضيع ممكن أن تعجبك