هل فكرت في التبني ؟

منشور 08 تمّوز / يوليو 2007 - 11:11

كل زوج وزوجة تقريبا يشعرون برغبة قوية في الحصول على أطفال أو ثمرة لهذا الزواج. ولكن الكثير منهم لا يوفقون إما لمرض ما أو لإصابة أحدهما بالعقم، وبالرغم من أن الاختيار الأول والأخير في البقاء في هذه العلاقة يعود لطرفان، إلا أن الحياة يجب أن لا تنتهي عند مشكلة عدم الإنجاب. فهناك أطفالا كثر بحاجة إلى الحب والرعاية، وهم بحاجة لعائلة تضمهم، وتعتبرهم أبنائها. تقول الحكمة القديمة "الأبوة ليس فقط في إنجاب الأطفال ولكن في رعايتهم وتربيتهم"، ولعل هذه الحكمة ستساعدكما على تخطي مشكلة عدم الإنجاب والتفكير جديا بالتبني.


كل شخص قام بتبني طفل، لا بد أنه سأل نفسه هذا السؤال: هل سأحب الطفل المتبنى مثلما أحب طفلي؟ ولكن هذه الشكوك سرعان ما تزول بمجرد أن يستلم الطفل، وفجأة يتحول كل الحب لهذا الطفل، ويتسأل مرة أخرى، كيف شكك في هذا الأمر.


التبني طريقة مختلفة للحصول على الأطفال. عندما تكون المرأة حامل، فأنها ستحتاج إلى تسعة شهور حتى تلد الطفل المنتظر. ولكنّها لن تكون متأكّدة من أن الحمل سيكون جيدا أو بأنها ستكمل الحمل بنجاح. ويمكن ان تتكرر محاولات الحمل الفاشلة حتى يصاب الزوجان بالكآبة والتعاسة.


فما العمل؟
إذا أردا الزوجان تبني طفل فالخطوة الأولى هي الاتصال بوكالة للتبني، التي ستكون أما محليّة أو وكالة طوعية. وتحاول وكالات التبني إتّباع رغبات الآباء البيولوجيين إذا وجدوا، فمنح الطفل لأشخاص من نفس الخلفية الثقافية والدينية حفاظا على نفسية الطفل . وهكذا يمضي موظفو الخدمات الاجتماعية من وكالة التبني الكثير من الوقت في التحدث مع جميع الأطراف المعنية قبل إكمال التبني. بينما تنهي المحاكم الأوراق اللازمة لطلب التبني. ولا تصدر المحكمة أمر التبني حتى يعيش الطفل مع العائلة الجديدة على الأقل لمدة أسبوع. ولا تبدأ هذه الفترة حتى يبلغ الطفل ستّة أسابيع من عمره، لذا فبالنسبة للأطفال الرضّع فأن هذه الفترة عمليا هي 19 أسبوعا.


يطلب من أهل الطفل البيولوجيين الموافقة على طلب التبني. إذا كانا متزوّجان، فجيب أن تؤخذ موافقة الطرفان، وإن لم يكونا كذلك تطلب موافقة الأم فقط. كذلك تعين المحكمة ضابط تبليغ يقوم بشرح تفاصيل عملية التبني ويوضح الأوراق الضرورية لإتمام الإجراء. إذا لم يوافق الأبوان البيولوجيان على طلب التبني، أو في حالة عدم وجود الأهل أو عدم إمكانية التعرف إليهما فمن المحتمل جدا إيقاف العملية. وتعيين ولي أمر من المحكمة للاستفسار عن الحالة. بالإضافة إلى احتمال إصدار المحكمة أمر بنقل وصاية الطفل من والديه غير القادران على رعايته إلى وكالة أو مؤسسة للتبني.


إذا وافق والدا الطفل على التبني يتم تحديد موعد لجلسة المحكمة. والتي غالبا ما تدوم حوالي نصف سّاعة، وتتضمّن قراءة القاضي للتقرير الذي أعده موظفو الخدمات اجتماعية من وكالة التبني ثم يطرح على العائلة الجديدة بضعة أسئلة. ثم يعطى القرار فورا.


من يستطيع التبنّي؟
يتطلّب القانون بأنّ يكون الآباء الجدد أكبر من سن 21 ويجب أن يكونوا قادرين على رعاية الطفل ماديا وجسديا. لا يتوفر العديد من الأطفال الرضّع للتبني هذه الأيام، لذا تضيف بعض وكالات التبني شروطهم الخاصة لاختيار الآباء الجدد. على سبيل المثال، أكثر الوكالات ستضع الأطفال الرضّع فقط مع أزواج وزوجات يستطيع إثبات بأنّهم غير قادرين على ولادة الأطفال. ويمكن أن يكون هناك حدّ أعلى للعمر يتراوح ما بين 35 و 40 عاما. والبعض لن يقبلوا المطلقين. ويتوقع أن يدوم الزواج على الأقل ثلاث سنوات.


الدعم المالي:
يمكن أن تطلب العائلات مخصصات للطفولة من تاريخ وضع الطفل معهم تحت تعليمات التبني. وقد يكون هناك علاوات من وكالات التبني إذا كان هناك حاجات خاصّة للطفل، مع ذلك من المحتمل أن تتفاوت هذه القوانين بين الوكالات. في بعض الظروف، خصوصا إذا كانت وكالة التبني ذات إدارة محليّة.

مواضيع ممكن أن تعجبك