7 سلوكيات تزيد أعراض الدورة الشهرية سوءا

منشور 16 شباط / فبراير 2017 - 06:37
تعرفي على أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية
تعرفي على أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

لا شيء يمكن أن يقارن مع الألم والانزعاج الذي تتعرض له النساء اثناء الدورة الشهرية. فلماذا تريدين أن تجعلي الأمور أسوأ مما هي عليه بالفعل؟ تعالي معنا لنتعرف على السلوكيات الخاطئة التي تزيد من سوء الاعراض المصاحبة للدورة الشهرية.

1 عدم تناول حبوب منع الحمل (في موعدها)

ما هو أكبر سبب للأعراض المؤلمة للدورة الشهرية؟ عدم توازن الهرمونات، تقول شيري روس، طبيبة أمراض نسائية، من لوس انجليس. بما ان حبوب منع الحمل تعمل من خلال أنظمة الجسم، فأن نسيان تناولها لأكثر من ثلاث مرات يمكن أن يؤدي إلى خلل في النظام، وبالتالي نزيف أشد من المعتاد. ملاحظة: كل طرق منع الحمل الهرمونية (ما عدا، الواقي الذكري) يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية بشكل مختلف، لذلك تحدثي مع طبيبك.

2. الشعور بالتوتر

حسنا، كلنا نعلم بأن التوتر شعور سيئ بما يكفي ويمكن ان يؤثر على الجسم والعقل، ولكنه أيضا يمكن أن يتلاعب بانتظام الدورة الشهرية. الإجهاد يسبب إفراز الجسم للكورتيزول - وهو هرمون الهروب أو القتال - وهذه الحالة المستمرة يمكن أن تغير عادات الدورة الشهرية لديك، وفي كثير من الحالات، يسبب عدم انتظام أو توقف الدورة.

3. الحرمان من النوم

أنت بحاجة الى ثماني ساعات من النوم ولكنك لا تستطيعين الالتزام بذلك! وفقا لدراسة نشرت في دورية رعاية صحة المرأة الدولية اضطرابات النوم (مأخوذة من بيانات نوبات عمل الممرضات والتحولات المتغيرة باستمرار) يمكن أن يسبب اضطراب النوم اضطرابات الحيض. باختصار – عدم اخذ قسط كاف من النوم، قد يعني فترات حيض أطول.

4. تعشق القهوة

من أعراض اضطراب الدورة الشهرية، القلق، والتوتر، والأرق، والتهيج. وعند شرب القهوة فأنت تزيدين من هذه الاعراض، لذلك ينصح بتقليل القهوة في هذه الفترة من الشهر. واستبدالها بمشروبات عشبية تخفف من التوتر والقلق.

5. السفر بشكل دائم

كل هذا يعود إلى جدول نومك - خصوصا إذا كان عملك يتطلب منك السفر، التنقل المستمر، لذلك اذا كنت كثيرة السفر، فتوقعي تغيرات مختلفة في دورتك الشهرية.

6. الاسراف في شرب الكحول

قد يبدو المشروب مناسبا خصوصا في نهاية عطلة الأسبوع، ولكن الافراط في شرب الكحول قد يسبب أعراض وتشنجات مؤلمة لاحقا.

7. التمارين الرياضية الشاقة

إذا كنت تتدربين لماراثون أو ترايثلون فهذا أمر رائع، النشاط والرياضة هي محفز هام للجسم ومحسن للمزاج ولكن المبالغة في أداء التمارين قد يسبب خللا في الهرمونات وهذا يعني اضطرابات في الدورة الشهرية.


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك