طبيب البوابة: ما هو التهاب المفاصل الصدفي؟

منشور 26 آذار / مارس 2019 - 03:44
 التهاب المفاصل الصدفي
التهاب المفاصل الصدفي

التهاب المفاصل الصدفي الذي يعرف كذلك بالصدفية الروماتيزمية مرض نادر يصيب الجلد والمفاصل.

يشكّل هذا المرض جزءاً من الأمراض الروماتيزمية الالتهابية المزمنة. ويتسم بإصابة مواقع عديدة بالالتهاب ويرتبط بوجود آفات صدفية بشكل لويحات حمراء مكسوة بالحرشفات البيضاء. في هذه الحالة، المفاصل التي تعاني في الأغلب هي الارتكازات؛ أي جزء الوتر الموجود في العظام، والمفاصل بحد ذاتها. 

يصيب النساء والرجال على حد سواء ويصيب الراشدين في مقتبل العمر، بين سن الـ30 والـ55. في معظم الحالات، تكون آفات الصدفية موجودة قبل ظهور إصابات المفاصل.

أعراض التهاب المفاصل الصدفي هي:

آفات جلدية ناتجة عن الصداف، والنوع النموذجي يتّسم بظهور بقع حمراء مكسوة بترسبات بيضاء ويصيب المرفقين والركبتين أو أسفل الظهر.

التهاب مفاصل متعددة، العمود الفقري، مفاصل كبيرة أو مفاصل الأصابع أو القدمين؛ وتختلف الالتهابات بحسب نوع التهاب المفاصل الروماتيزمي.

تصلّب هذه المفاصل.

الشعور بالألم أحياناً.

في بعض أشكاله، يتطور الداء ليصبح قَسطاً، أي جمود المفصل التدريجي وتشوهات محتملة.

التشخيص:

يسمح فحص المصاب وطرح الأسئلة بالتشخيص. في الواقع، وجود صدفية جلدية مرتبطة بالأعراض المفصلية يوجّه التشخيص بشكل كبير.

تضاف إلى الاستجواب مجموعة من الفحوص البيولوجية التي يمكن أن تظهر الإصابة بالتهاب بيولوجي.

وتدلّ فحوص الأشعة على المناطق المؤلمة لكشف الشذوذ المحتمل، من بينها آفات مدمرة وآفات ترميمية نموذجية جداً.

 

العلاج:

يستند علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي على تناول مضادات الالتهاب غير الستيروييدية، مسكنات الألم، الكورتيكوييد لمكافحة الالتهاب والأعراض المؤلمة.

وتشكّل إعادة التأهيل على يد معالج طبيعي وسيلة مفيدة. كما يمكن التزوّد بالكورتيكوييد موضعياً بالمصل.

وفي النهاية، تبيّن أن لبعض الأدوية مثل الميثوتريكسات، السولفسلازين أو مضادات عامل نخر الورم ألفا (ت ن ف ألفا) مفعول كبير.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك