5 طرق لتقليل الإجهاد في مكان العمل

منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 04:55
5 طرق لتقليل الإجهاد في مكان العمل

التوتر والقلق أمران طبيعيان للغاية ويحدثان بانتظام في أماكن العمل. يعتمد ذلك على حجم العمل الذي لديك و / أو المنافسة الحالية بينك وبين زملائك. وبينما لا يمكنك التهرب من ذلك ولكن بالتأكيد يمكنك التعامل معه.

وفيما يلي 6 أشياء يمكنك القيام بها لتخفيف الإجهاد:

ابدأ يومك بخطة

من الأهمية بمكان أن يكون لديك خطة مباشرة في بداية اليوم. قبل أن تبدأ عملك ، يجب أن تكون واضحًا في الأشياء التي يتعين عليك إنجازها. الخطة ليست حلا مطلقا. يمكن أن يكون هناك إضافات تلقائية إلى عملك أو قد يتجاوز عملك الوقت الذي تعتقد أنك ستعطيه له. ولكن هنا يأتي التخطيط. إذا كنت تعمل وفقًا لخطة ، فستوفر بالتأكيد الكثير من الوقت ، والتي يمكن أن تستثمر في النهاية في أشياء أخرى وتخلصك من المفاجآت المفاجئة للعمل الإضافي والإجهاد.

إدارة الوقت

عادة ما يكون الإجهاد نتيجة للعمل المعلق والاضافي. إدارة وقتك هي أفضل طريقة لتجنب ذلك. حدد أولوياتك بشكل وانهي العمل وفقًا لأقرب المواعيد النهائية. لا تحاول اخذ أي مهام معك الى المنزل ، لأنه سيؤدي فقط إلى توتر صحتك العقلية وتعطيل عالمك العائلي. خصص وقت العمل لمكتبك فقط.

حافظ على مسافة صحية مع زملائك ورؤسائك

زملائك في العمل يأخذون حيزا كبيرا من مساحة يومك بعد عملك. ويمكن أن تكون الحياة الاجتماعية في مكان العمل وسيلة للسعادة أو تخفيف الإجهاد. سواء كانت العلاقات جيدة أو سيئة ، فمن الضروري دائمًا الحفاظ على المسافة آمان واحترام معهم. إذا أصبحت مرتاحًا جدًا، قد تشعر أنك مضطر للقيام بأشياء لا تريدها ، مما سيؤدي إلى مزيد من التوتر. وبالمثل ، فإن إعطاءهم الكتف البارد سوف يخلق مشاكل لك فقط. قد تشعر بالغربة أو العزلة في مكان عملك ، مما قد يجعلك غير سعيد ومضطرب.

طرح الأسئلة عندما تكون في شك

إذا كنت موظفًا جديدًا ، فيجب أن تعلم أن طرح الأسئلة عندما تكون في شك هو أفضل رؤية لك في الشركة. نادراً ما نشعر بالخجل أو الشك في طرح الكثير من الأسئلة. لذا بدلاً من الاحتفاظ بها لنفسك ، اطرح أسئلتك وحرر نفسك من كل الشكوك.

خذ استراحة

من الذكاء دائمًا قضاء عطلة أو استراحة من عملك للاسترخاء وتجديد طاقتك. العمل باستمرار على المهام والمشاريع يمكن أن يجعل العمل مملا والجهود غير مثمرة. أخذ استراحة لانعاش عقلك وتجديد شبابك، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى العمل الفعال بعقل سليم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك