غاز الإمارات تسلط الضوء على منتجات الطاقة النظيفة في قطاع الفنادق

بيان صحفي
منشور 23 أيّار / مايو 2011 - 10:45
جناح غاز الإمارات في معرض الفنادق 2011
جناح غاز الإمارات في معرض الفنادق 2011

خلال مشاركتها في معرض الفنادق 2011، سلطت "غاز الإمارات"، التابعة لشركة بترول الإمارات "اينوك"، الضوء على تشكيلتها من منتجات الطاقة النظيفة في إطار تشجيع قطاع الفنادق في المنطقة على حفز مبادراتهم الصديقة للبيئة.

وتم خلال المعرض المعرض الرائد الذي يركز على قطاع الفنادق تبادل الرؤى مع زوار جناح "غاز الإمارات" حول مجموعتها الواسعة من المنتجات بما في ذلك "الوقود النظيف" الذي يلعب دوراً محورياً في تعزيز التنمية المستدامة.

وتعليقاً عن مشاركة "غاز الامارات" في المعرض، أشار هشام علي مصطفى مدير أول إدارة تسويق الغاز في اينوك والمدير العام لـ "غاز الامارات" قائلاً: "تمثل ’غاز الإمارات‘ شريكاً رئيسياً لقطاع الفنادق في دبي منذ عدة عقود. وباعتبار أنها تشكل إحدى القطاعات الأسرع نمواً في دبي، فيمكن للفنادق أن تلعب دوراً رئيسياً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الإمارات من خلال تعزيز كفاءة استخدام الطاقة. ونؤكد من خلال مشاركتنا في معرض الفنادق على جودة مجموعتنا المتنوعة من خدمات ومنتجات الطاقة النظيفة التي ستمكن المستخدمين من ترشيد استخدام الطاقة وتعزيز الاستدامة".

هذا واستضاف جناح الشركة عروضاً توضيحية مفصلة حول منتجات وخدمات "غاز الإمارات" المتنوعة، كما قدم خبراء الشركة شرحاً تفصيلياً ولمحة عامة عن الشركة ودورها الهام في تعزيز كفاءة استخدام الطاقة.

تعد "غاز الإمارات" المزود الرائد لمنتجات وخدمات غاز البترول المسال منذ 35 عاماً. وتشمل محفظة خدمات الضيافة التابعة للشركة، الفنادق والشقق الفندقية ومراكز التسوق في دبي والإمارات.

ونظراً لتوافق نشاطاتها مع أفضل المعايير الدولية، تشتمل عمليات "غاز الإمارات" على تزويد غاز البترول المسال الذي يمكن أن يحقق إنتاجية أكبر من الكهرباء. كما تتميز حارقات الغاز بإنتاج انبعاثات أقل وكفاءة أعلى في استهلاك الطاقة. ويمكن استخدام غاز البترول المسال في مختلف التطبيقات في قطاع الفنادق بما في ذلك الطهي وتسخين المياه وتوليد البخار وتدفئة المساحات. يذكر أن "غاز الإمارات" أطلقت مؤخراً غاز "برو بورPro Power " الخاص بالرافعات الشوكية وذلك في إطار إلتزامها بتوفير حلول فعالة في مجال قطاع المواصلات المستدامة.

باستخدام وقود بأقل نسبة من انبعاث غاز الكربون، لا يشكل غاز البترول المسال تلوثاً للمياه والأرض، وهو غير قابل للصدأ، كما أنه خالي من مادة الرصاص أيضاً. وتوفر "غاز الإمارات" مجموعة من الخدمات المجانية بالاعتماد على فريق متخصص يساعد في عمليات التركيب وغيرها من التطبيقات. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم الشركة خدمة فحص قياس الخزان عن بعد لمراقبة المخزون وضمان الإمدادات الثابتة.

ويذكر أن "غاز الإمارات" عرضت مؤخراً الغاز المتطور كبديل للإستيلين في معرض "ستيل فاب" في مركز المعارض الكائن في الشارقة. وتلتزم الشركة بتبني برامج تدريبية حول معايير السلامة لجميع المعنيين. 

خلفية عامة

غاز الإمارات

تعتبر شركة غاز الإمارات، التابعة لشركة اينوك، أكبر مزود لغاز البترول المسال في دولة الإمارات، كما تحظى بمكانة رائدة في السوق، حيث توفر طيفاً متنوعاً من منتجات غاز البترول المسال والبروبين المستخدمة في المنشآت الصناعية والتجارية والمناطق السكنية. كما تلعب مجموعة المنتجات الصديقة للبيئة التي توفرها الشركة، ومنها الغاز المستخدم في قطع المعادن (Cutting Edge Gas) و"برو-باور"  (Pro-Power)وغاز دافع الإيروسول (EGAP)، دوراً فاعلاً في الحد من التلوث البيئي ودفع عجلة التنمية المستدامة.

شركة بترول الإمارات الوطنية

تسعى شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، التي تأسست في عام 1993 والمملوكة بالكامل لحكومة دبي، إلى تعزيز قيمة استثمارات مساهميها من خلال التطوير المتواصل لنشاطاتها في جميع مراحل العمل في قطاع النفط والغاز والأنشطة ذات الصلة. وتعمل المجموعة أيضاً على تنويع الموارد الاقتصادية في دبي ومختلف مناطق دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتمثل رؤية اينوك في أن تكون مجموعة إقليمية رائدة في مجال النفط والغاز ذات ربحية عالية ومسؤولة اجتماعياً تجاه موظفيها والمجتمع والبيئة التي تعمل بها. ولتحقيق هذه الرؤية، تلتزم المجموعة بالتنمية المستدامة والنمو المتواصل وتلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع الطاقة في دبي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد الطويل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن