غوارديولا: الموسم طويل وعلينا المحافظة على أنفسنا!

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 10:17

اعتبر خوسيب غوارديولا مدرب برشلونة بطل الدوري الإسباني وصاحب المركز الثاني في الترتيب الحالي أن الموسم ما زال طويلاً وأن على فريقه المحافظة على نفسه، وذلك قبل أقل من أسبوع على موقعة الكلاسيكو التي تجمع النادي الكاتالوني بغريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر على ملعب سانتياغو برنابيو.

ويأتي تصريح غوارديولا بعد الفوز الكبير الذي حققه برشلونة على ضيفه القوي ليفانتي (5-0) السبت، ليضيف هذا الفوز الى ذلك الذي حققه الثلاثاء على رايو فايكانو (4-0) في مباراةٍ مقدمةٍ من المرحلة السابعة عشرة بسبب مشاركته في بطولة العالم للأندية واضعاً خلفه الخيبة التي مُني بها السبت الماضي أمام خيتافي (0-1)، وهي الأولى هذا الموسم.

وأشار غوارديولا إلى أنه سعيد جداً بالفوز على ليفانتي مطالباً من مشجعي النادي الأوفياء مؤازرة الفريق حتى النهاية بقوله: "لقد سجلنا خمسة أهدافٍ ضد صاحب المركز الرابع في الدوري، لكن بعد كل الإنجازات التي حققناها لم تعد ترتدي أشياء من هذا النوع (انتصارات كبيرة على فرق قوية) أهمية كبرى."

وشدد غوارديولا بضرورة "المحافظة على الهدوء" طيلة ما تبقى من الموسم وأن على مشجعي النادي البقاء إلى جانبه وعدم هجره "لأن اللاعبين لا يستحقون هذا الأمر بسبب الإنجازات الكبيرة التي قدموها للنادي."

وكان التركيز في المؤتمر الصحافي الذي عقده غوارديولا على موقعة السبت المقبل أمام ريال مدريد الذي يتقدم على النادي الكاتالوني بثلاث نقاطٍ لخوضه مباراة إضافية عن الميرينغي.

ورد غوارديولا على سؤال حول ما اذا كان انتصار أول أمس على ليفانتي جعله يتوصل الى خلاصات معينة بالنسبة لموقعة السبت المقبل: "لا توجد هناك أية مباراة لا اتوصل عبرها إلى خلاصات معينة، ومن المستحيل عدم القيام بهذا الأمر. إن تحقيقنا لنتيجةٍ جيدةٍ أمس الأول لا يعني أننا سنحقق نتيجة جيدة أخرى في المستقبل القريب لأن ريال يلعب بطريقة مختلفة (عن ليفانتي)."

وحول ما إذا كان سيلعب بثلاثة مدافعين أمام ريال مدريد، أجاب غوارديولا: "اللعب بثلاثة مدافعين أمر جيد إذا كنت مسيطراً على اللقاء، لكن إذا لم تكن كذلك فالوضع سيكون صعباً ليس فقط ضد ريال مدريد بل ضد أي فريقٍ آخر في العالم. التحدي يتمثل بجعل الفريق الآخر خاضعاً لك وأن تستحوذ على الكرة بشكلٍ مريحٍ من أجل أن نتمكن من الانطلاق نحو الهجوم. لكن ضد ريال مدريد سيكون من المستحيل تقريباً أن نجعلهم يرضخون لنا لفترة طويلة من الزمن."

وتطرق غوارديولا إلى موضوع بيدرو رودريغيز والإصابة التي يعاني منها وسبب استبعاده عن الفريق رغم شفائه منها، قائلاً: "لا يجب التشكيك ببيدرو على الإطلاق لأنه لاعب جيد. وصلت الى هذه المرتبة كمدرب بسبب لاعبين من أمثال بيدرو."

كما تناول المدرب مسألة تألق الشاب آيزك كوينكا قائلاً: "إنه يجعل اللاعبين الآخرين يلعبون بشكلٍ أفضل. إنه ذكي جداً ويعرف مهامه داخل الفريق بشكلٍ مثالي."

وسيريح غوارديولا 13 لاعباً من الفريق الأول في مباراة الثلاثاء أمام باتي بوريسوف البيلاروسي كون النادي الكاتالوني ضمن تأهله إلى الدور الثاني وصدارته لمجموعته في دوري أبطال أوروبا، واللاعبون الذين سيريحهم هم الحارس فيكتور فالديز والبرازيلي دانييل ألفيش والقائد كارليس بويول والفرنسي إيريك أبيدال والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والمالي سيدو كيتا وسيرجيو بوسكيتس وتشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا وسيسك فابريغاس والأرجنتيني ليونيل ميسي والتشيلي أليكسيس سانشيز ودافيد فيا.

وسيضم غوارديولا إلى الفريق الأول 11 لاعباً من الفريق الرديف هم الحارس آوييه آولازابال ومارك بارترا ومارك مونييزا وسيرجي غوميز ورافينيا والمكسيكي جوناثان دوس سانتوس وجيرارد دولوفو ومارتي ريفيرولا وسيرجي روبرتو وكيكو فيمينيا، وسيتواجد هؤلاء اللاعبون إلى جانب كلٍ من الحارس خوسيه مانويل بينتو وجيرارد بيكيه والبرازيلي ماكسويل وتياغو ألكانتارا وكوينكا وأندرو فوينتاس وبيدرو.

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


© 2019 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك