فريزر سويتس السيف للأجنحة الفندقية تعلن عن زيادة ملحوظة في نسبة الإشغال في شهر مايو

بيان صحفي
منشور 30 أيّار / مايو 2011 - 12:43
أولفييه برياند، المدير العام لأجنحة فريزر سويتس السيف
أولفييه برياند، المدير العام لأجنحة فريزر سويتس السيف

أعلنت فريزر سويتس السيف في البحرين، أول أجنحة فندقية فاخرة مجهزة بخدمات كاملة والحاصلة على الدرجة الذهبية، أن مستويات الإشغال شهدت ارتفاعاً ثابتا خلال الأسابيع القليلة الماضية وصلت نسبته إلى 48 بالمائة في شهر مايو الجاري.

وتعد هذه الزيادة مؤشراً جيداً على أن السياحة وحركة الأعمال بدأت تعود إلى المملكة حيث أن زبائن "فريزر سويتس" هم في معظمهم من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي ورجال الأعمال القادمين من المنطقة والعالم إضافة إلى المستأجرين الدائمين في الأجنحة في البحرين.

وطبقاً لآخر الأرقام من شركة البحرين للسياحة فإن مستويات الإشغال الحالية "تتراوح ما بين 20 إلى 30 بالمائة" وهو ارتفاع كبير مقارنة بشهري فبراير ومارس عندما انخفضت تلك النسبة إلى 5 باالمائة حسب تقارير صادرة من قطاع السياحة بالبحرين.

وتعليقاً على ذلك قال السيد أولفييه برياند المدير العام لأجنحة فريزر سويتس السيف: "نحن مسرورون لهذه الزيادة في نسبة الإشغال خلال الشهرين الماضيين. فقد تضاعفت نسبة إشغال الأجنحة في شهر أبريل المنصرم لتصل إلى نحو 33 بالمائة مقارنة مع شهري فبراير ومارس من هذا العام. ورغم أن هذه النسبة لا تزال أقل من المستويات السابقة، إلا أنها أفضل من السابق في ظل ظروف السوق الراهنة، كما أنها مؤشر إيجابي على عودة الحياة الطبيعية إلى البحرين. ونحن واثقون تماماً من أن هذا التوجه إلى الارتفاع سيستمر مع اقتراب أشهر الصيف وتنظيم المزيد من الأحداث والفعاليات."

ورأى السيد برياند أن عودة الحركة الاعتيادية على الجسر بين البحرين والسعودية إضافة إلى حملة "مفاجآت صيف السيف" كانت عوامل مساعدة على زيادة نسبة الإشغال.

هذا وتحتفل "فريزر سويتس السيف" التي تملكها عقارات السيف والواقعة في أفضل مناطق التسوق والأعمال في البحرين بعيدها الثاني في شهر يونيو القادم. وفي إضافة إلى مجموعة الخدمات والمرافق المتكاملة ذات المستوى العالمي، افتتح مصفف الشعر الشهير فادي حرب صالوناً حصريا في "فريزر سويتس السيف" هذا الشهر.

ويشار إلى أن "فريرز سويتس السيف" يتميز بموقعه القريب من مجمع السيف، أفضل مركز للتسوق العائلي في البحرين، مما يسهل على ضيوفه التسوق و الاستمتاع بمجموعة واسعة من المطاعم والمرافق الترفيهية المتوفرة داخل المجمع.

وأعلن السيد برياند كذلك عن أسعار خاصة في  "فريزر سويتس السيف" طيلة حملة مفاجآت صيف السيف" وذلك لاستقطاب أعداد متزايدة من المتسوقين من خارج البلاد. وتستمر الحملة طوال فصل الصيف. للحجز يمكن الاتصال على الرقم +973 1717 1626.

خلفية عامة

فريزرز هوسبيتاليتي

تعتبر شركة "فريزرز هوسبيتاليتي بيه تي إي ليميتد" ذراع الضيافة التابع لشركة "فريزرز سِنتربوينت ليميتد"، وهي شركة مملوكة بالكامل من قبل شركة "فريزر آند نيف ليميتد"، الشركة العالمية لتملك وإدارة الوحدات السكنية متكاملة الخدمات ومنها وحدات سكنية تتبنى المعيار الذهبي في أوروبا وشمال وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأستراليا. وتلتزم شركة "فريزرز هوسبيتاليتي بيه تي إي ليميتد" "بتلبية الاحتياجات الفريدة للمديرين التنفيذيين المسافرين، عبر الابتكار المستمر وتزويد زبائنها بمساكن توفر لهم المساحة الرحبة والأجواء العائلية الاجتماعية التي تشعرهم بأنهم في منزلهم الثاني. وتتوافر الوحدات السكنية لشركة "فريزرز هوسبيتاليتي بيه تي إي ليميتد"، والمصممة لتلبية احتياجات المديرين التنفيذيين المسافرين الذوّاقة الذين يعتزمون الإقامة لفترات طويلة في بعض وجهاتهم، تحت إسم شركة "فريزر سويتس"، "فريزر بليس"، "فريزر ريزيدنس" و"فريزر ريسورتس". وطرحت شركة "فريزرز هوسبيتاليتي بيه تي إي ليميتد" تحت مظلتها في يوليو 2009، ماركة "مودينا" للوحدات السكنية التي تستهدف أصحاب المهن الحرة الذين يقضون معظم حياتهم في السفر.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
حسان الجندي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن