استدعاءات الفلسطينيين للتحقيق لدى المخابرات الإسرائيلية ستكون بالعربية والعبرية

منشور 26 تمّوز / يوليو 2010 - 07:16
استدعاءات الفلسطينيين للمخابرات الإسرائيلية ستكون بالعربية والعبرية
استدعاءات الفلسطينيين للمخابرات الإسرائيلية ستكون بالعربية والعبرية

أفادت صحيفة 'هآرتس' العبرية، اليوم، بأن الاستدعاءات للتحقيق لدى المخابرات الإسرائيلية، والتي تسلم إلى الفلسطينيين في الضفة من قبل جنود الجيش الإسرائيلي ستكون مكتوبة من الآن فصاعداً باللغتين العربية والعبرية. وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الإجراء سيتم حسب التعليمات الجديدة لما يسمى 'قائد فرقة الضفة الغربية'، العميد نيتسان الون، وذلك، بعد أن سلم جنود الجيش الإسرائيلي قبل نحو شهر ونصف الشهر بالخطأ استدعاء للتحقيق لدى المخابرات طفلاً ابن سبع سنوات ونصف، ولم يكن بوسع أبويه أن يعرفا بأن الاستدعاء ليس موجها له لأن الاسم كان مكتوبا بالعبرية فقط.

وذّكرت 'هآرتس'، بأنه في 10 نيسان-أبريل، كما هو دارج في حالات عديدة من توزيع الاستدعاءات للمخابرات وفي أثناء الاعتقالات، أيقظت قوة من الجيش الإسرائيلي في الساعة الثالثة قبل الفجر أبناء عائلة زعقيق في بيت أمر في شمالي الخليل، وأعلن أحد الجنود لنزلاء البيت بأن الابن مطلوب للتحقيق لدى 'كابتن تمير' من المخابرات، في قاعدة مديرية التنسيق والارتباط في قاعدة مديرية التنسيق والارتباط في 'غوش عصيون'، وقال الأبوان له أن هذا طفل أبن 7 سنوات بل وأبرزا له ملحق الهوية ولكنه رغم ذلك سلم الاستدعاء.

ولفتت الصحيفة إلى أن نموذج الاستدعاء مطبوع بالعبرية وبالعربية ولكن اسم المستدعى كان مكتوباً بالعبرية فقط، بخط اليد، والجنود كما تبين لم يطابقوا الاسم الذي في الاستدعاء مع الاسم، الذي في الهوية ولهذا فلم يكتشفوا بأنه لا يدور الحديث عن ذات الاسم. 

مواضيع ممكن أن تعجبك