الحكومة الاسرائيلية توافق على زيادة عدد اليهود المتشددين في الخدمة العسكرية

منشور 10 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:16

وافق مجلس الوزراء الاسرائيلي الاحد على خطة تهدف الى زيادة عدد اليهود المتشددين الذين يؤدون الخدمة العسكرية بنسبة تناهز 150 في المئة بحلول العام 2015، الامر الذي اعتبره رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اجراء "ثوريا".

وبذلك، سيرتفع عدد اليهود المتشددين الذين يؤدون الخدمة العسكرية الالزامية من الف حاليا الى 2400 بحلول العام 2015، وفق ما اعلن مكتب نتانياهو في بيان.

وسيقوم 2400 اخرون من اليهود المتشددين باداء خدمة مدنية خارج الجيش، بحيث يعملون في مستشفيات او داخل الشرطة.

وحاليا، يعفى اكثر من ستين الف يهودي متشدد من الخدمتين العسكرية والمدنية عملا بقرار من الدولة يستثني من يتلقون دروسا في معاهدة تلمودية حتى سن الخامسة والعشرين.

وقال نتانياهو للصحافيين في مستهل جلسة مجلس الوزراء "انها ثورة، ثورة ذات دلالة".

واضاف ان "هذا الامر سيكون له نتائج مهمة على صعيد دمج المتشددين في المجتمع والاقتصاد".

وافاد البيان الصادر عن مكتب نتانياهو ان ستين في المئة من اليهود المتشددين يعيشون تحت خط الفقر، في حين ان ثمانين في المئة ممن ادوا الخدمة العسكرية باتت لهم وظائف.

وعلى الشبان الاسرائيليين ان يخدموا في الجيش لثلاثة اعوام في حين تخدم الفتيات لاقل من عامين. اما العرب الاسرائيليين الذين يشكلون عشرين في المئة من السكان فليسوا ملزمين اداء الخدمة العسكرية او المدنية ويمكنهم القيام بذلك في شكل طوعي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك