السلطات الاسرائيلية تبعد امين سر فتح عن القدس

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:39

غادر أمين سر حركة فتح في سلوان عدنان غيث صباح الأربعاء مدينة القدس الى رام الله تنفيذا لقرار اسرائيلي بابعاده عن القدس لمدة أربعة أشهر بسبب الاشتباه بتنظيمه تظاهرات ضد الاستيطان.

وقال شهود لوكالة فرانس برس أن قوات خاصة من الشرطة والجيش كانت تحوم حول محيط بيت غيث ومحيط قرية سلوان منذ ساعات الصباح وأن غيث خرج طواعية من سلوان حفاظا على أمنه وسلامته الشخصية.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد ابلغت غيث (34 عاما) في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بأمر المنع من دخول القدس لفترة أربعة أشهر الصادر عن القيادة العسكرية الاسرائيلية لأنه يشتبه بتنظيمه تظاهرات ضد الاستيطان في حي سلوان.

وأمر المنع تدبير اداري نادرا ما يتم تطبيقه وهو كما الاحتجاز الاداري من موروثات قوانين الطوارئ التي أصدرها عام 1945 الانتداب البريطاني على فلسطين (1920-1948) ولم يتم ابطاله حتى اليوم.

ويشهد الوضع في حي سلوان توترا بسبب تعايش الفلسطينيين مع المستوطنين اليهود القاطنين في بعض المنازل المحاطة باجراءات أمنية يصفها الفلسطينيون بالخانقة.

وقد تدهور الوضع منذ الربيع الفائت عندما كشفت البلدية الاسرائيلية في القدس عن مشروع بناء حديقة توراتية يتضمن تدمير 22 منزلا فلسطينيا في الحي العربي الواقع في محيط البلدة القديمة.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك