حماس: المجتمع الدولي يساومنا على إعادة أعمار قطاع غزة

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 02:53
اسماعيل هنية مجتمعا مع كلارك/أ.ف.ب
اسماعيل هنية مجتمعا مع كلارك/أ.ف.ب

قال مسؤول في حركة "حماس" إن المجتمع الدولي "يساومنا" على ملف إعادة أعمار قطاع غزة.

وقال أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، خلال لقائه مع وزير العدل الأميركي السابق رمزي كلارك في غزة، إن غزة لم تشهد إعادة الأعمار حتى الآن "حيث يوجد خمسة آلاف بيت مدمر كليا وعشرة آلاف تم تدميرهم بشكل جزئي خلال الحرب".

وأضاف بحر، في بيان صحافي صادر عن مكتبه الإعلامي، أن "العالم يريد أن يساومنا في ملف الأعمار، ويربطون ذلك بالتنازل عن حقوقنا".

ودعا بحر الوزير الأميركي الأسبق إلى "بذل مزيد من الجهد في سبيل فك الحصار السياسي المفروض على غزة "، معتبرا أن الحصار "مفروض بسبب أن "حماس" تحمل مشروع إقامة الدولة الفلسطينية واستعادة الحقوق المسلوبة". وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ حزيران / يونيو 2007.

وقررت إسرائيل إدخال تسهيلات على حصارها للقطاع مطلع تموز/يوليو الماضي استجابة لضغوط دولية أثر هجوم قواتها البحرية في 31 أيار / مايو  الماضي على سفن (أسطول الحرية) التي كانت في طريقها لغزة لنقل مساعدات إنسانية.

وتناول بحر استمرار اعتقال إسرائيل نوابا في المجلس التشريعي وتهديدها بإبعاد آخرين عن مدينة القدس، داعيا إلى ضرورة أن يقف العالم ضد قرار "الإبعاد العنصري".

وأكد على وقوف جميع شعوب العالم إلى جانب الشعب الفلسطيني ومساندة حقوقه الثابتة، مشيرا إلى الاستمرار في قوافل المساعدة وفك الحصار عن شعب غزة حتى ينتهي الحصار عنها.

ونقل البيان عن كلارك قوله: إن "إسرائيل مازالت مستمرة في المد الاستيطاني في مدن الضفة الغربية وتواصل إغلاق القدس بالتعاون مع سلطة رام الله".

وشدد كلارك على ضرورة أن يكون للفلسطينيين دولة وعضوية في هيئة الأمم المتحدة، لافتا إلى أن شعوب العالم جميعا "متعاطفة مع الشعب الفلسطيني وتقف إلى جانب حقوقه".

ووصل كلارك قطاع غزة في زيارة تفقدية بالتنسيق مع الحكومة المقال التي تديرها حركة "حماس".

مواضيع ممكن أن تعجبك