لجنة حقوق الانسان تنتقد اسرائيل بشدة

منشور 13 تمّوز / يوليو 2010 - 06:12
خبيرة لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة كريستين شانيه
خبيرة لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة كريستين شانيه

وجهت لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة الثلاثاء انتقادات حادة الى اسرائيل واتهمتها بعدم احترام الميثاق الدولي المتعلق باحترام الحقوق المدنية والسياسية للفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
وقالت الخبيرة الفرنسية كريستين شانيه الثلاثاء في جنيف خلال المناقشة الدورية الثالثة حول مدى تطبيق اسرائيل لهذا الميثاق "اعتقد انه لا يمكن بهذه الطريقة تجاهل تطبيق الميثاق في الاراضي الفلسطينية".
ورأت هذه الاستاذة في القانون ان الاجوبة التي قدمتها اسرائيل في هذا الاطار جاءت "غامضة" و"اكاديمية". واضافت شانيه ان "المسألة القانونية لا يمكن ان تكون اكاديمية خصوصا انه قد تكون لها تداعيات على الاف الاشخاص".
وفي ردودها الخطية على لجنة حقوق الانسان شرحت اسرائيل ان "التشريعات حول حقوق الانسان" و"التشريعات في مجال النزاعات المسلحة التي تطبق في اطار انظمة اشتراعية مختلفة انما تطبق في ظروف مختلفة". وشددت شانيه في هذا الاطار على ان "هذه الحجة مردودة".
واضافت "لقد تدخلت اسرائيل عسكريا في لبنان، وفي كانون الاول/ديسمبر 2008 تدخلت في غزة، واخيرا عندما حاولة سفينة الوصول الى غزة. وفي كل هذه الحالات وقع قتلى اي حصل مساس بالحياة، وهذا يعني انه لا يمكن الا نتساءل عن الاساس القانوني لهذه التدخلات".
وفي ردوده الشفوية على لجنة حقوق الانسان قبل كلمات الخبراء، اعتبر نائب المدعي العام في اسرائيل مالكيال بلاس ان "الاتفاقية (الميثاق) مرتبطة بأرض ولا يمكن ان تطبق في مناطق خارج اطار الاراضي الوطنية".
وتدرس لجنة حقوق الانسان وضع حقوق الانسان في اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة.
وفي اطار هذه المناقشات قدم الخبراء لاسرائيل لائحة طويلة من المسائل المتعلقة خصوصا بعدد المنازل العربية التي هدمت منذ العام 2003، وبتموين السكان في قطاع غزة خصوصا بالادوية والاغذية منذ عملية "الرصاص المصبوب" التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة في شتاء 2008-2009.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك