مبارك يبحث مع نتنياهو كيفية احياء محادثات السلام

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:49
ارشيف
ارشيف

يلتقي الرئيس المصري حسني مبارك برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في شرم الشيخ بمصر يوم الخميس في محاولة لاحياء محادثات السلام بالشرق الاوسط.

وانهارت المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين بعد أن رفضت اسرائيل تمديد تجميد جزئي لمدة عشرة أشهر للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة عقب انتهائه في 26 أيلول / سبتمبر مما دفع الفلسطينيين الى الانسحاب من المحادثات.

ويهدف اجتماع شرم الشيخ الى دفع محادثات السلام بعد أن قالت الولايات المتحدة في كانون الاول / ديسمبر انها أخفقت في اقناع اسرائيل بتقييد البناء الاستيطاني.

وألقى مبارك باللوم على اسرائيل في انهيار المحادثات في كلمة ألقاها بالبرلمان في كانون الاول/ديسمبر ودعا واشنطن الى اعادة تنشيط العملية.

وقالت جامعة الدول العربية في الشهر الماضي انها ترفض اجراء المزيد من المحادثات دون اقتراح سلام "جاد" من واشنطن.

وقال مسؤول مصري ان محادثات يوم الخميس تهدف إلى المساعدة على كسر جمود دبلوماسية السلام لكنه لم يذكر تفاصيل.

وقال نتنياهو في تصريحات قبل المحادثات "سأتحدث بشأن مواصلة السلام وتدعيم الامن. هناك من يحاول تقويض الهدوء ومنهم أطراف عديدة مثل حماس وحزب الله."

وتوترت علاقات مصر مع جماعة حزب الله اللبنانية منذ أن وصفتها الجماعة بأنها "شريك في الجريمة" مع اسرائيل في حصار قطاع غزة.

وأدانت القاهرة 26 رجلا بالتخطيط لهجمات في مصر وقالت انهم مرتبطون بحزب الله.

كما اتهمت مصر رجل أعمال مصريا واثنين من الاسرائيليين بالتجسس لصالح اسرائيل.

وقال عوفير جندلمان المتحدث باسم نتنياهو عندما سئل عن القضية "هذه مزاعم لا أساس لها. نفينا رسميا شائعة وجود جاسوس اسرائيلي في مصر."

وقال مصدر سياسي اسرائيلي ان من المتوقع أن يتضمن جدول أعمال محادثات شرم الشيخ جهود استعادة الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط الذي خطف في 2006 في عملية عبر الحدود من غزة التي تسيطر عليها حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

واستؤنفت المحادثات الفلسطينية الاسرائيلية في أيلول /سبتمبر بعد توقف دام 20 شهرا لكنها انهارت بعد ثلاثة أسابيع.

وقال الفلسطينيون ان استئناف المحادثات مع اسرائيل يتطلب وقفا في البناء الاستيطاني على الارض التي يعتزمون اقامة دولتهم عليها في المستقبل ووقف البناء في القدس الشرقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك