مشعل وهنية يعزيان عباس بوفاة شقيقه

منشور 05 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:00
هل تصلح دبلوماسية العزاء ما افسدته السياسة؟
هل تصلح دبلوماسية العزاء ما افسدته السياسة؟

قدم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل الثلاثاء التعازي في وفاة الشقيق الاكبر لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في دمشق حيث كان يقيم. وتوجه مشعل الى مجلس العزاء المقام للمناسبة في العاصمة السورية حيث قدم تعازيه في عطا عباس الذي توفي الاثنين.

وكانت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) ذكرت الاثنين ان الرئيس عباس "نعى شقيقه الأكبر المناضل الحاج عطا رضا شحادة عباس (أبو فايز) الذي انتقل إلى جوار ربه صباح الاثنين في دمشق بعد مسيرة حافلة بالعطاء كان خلالها من الرعيل الأول لحركة فتح".

ومساء الاثنين اجرى اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ليقدم له التعزية في وفاة شقيقه.

وياتي هذا الاتصال في وقت زادت فيه حدة الهجمات المتبادلة بين الطرفين بعد تعثر جهود المصالحة بينهما مجددا.

وانقطعت الاتصالات بشكل شبه كامل بين الرئيس عباس، زعيم حركة فتح، وقادة حركة حماس منذ سيطرة الاخيرة بالقوة على قطاع غزة منتصف العام 2007. 

 أما رئيس الحكومة المقالة اسماعيل هنية فقد عبّر للرئيس الفلسطيني في مكالمه هاتفية عن مساندته لعباس في هذه المحنة، كما أبدى الاثنان رغبتهما بـ "لم شمل الشعب الفلسطيني ووحدته"، وذلك بحسب بيان صادر عن حركة حماس. يُذكر ان هذا الاتصال هو الأول بين هنية وعباس منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة. وكان محمود عباس قد تواصل هاتفياً بالقيادي في الحركة محمود الزهار في 16 يناير/كانون الثاني 2008، معزياً بوفاة نجله حسام جراء قصف إسرائيلي استهدف قطاع غزة في حينه. 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك