نتنياهو: من الممكن الوصول إلى اتفاق مؤقت اذا فشلت المحادثات

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 11:03
الفلسطينيون رفضوا المقترح الاسرائيلي
الفلسطينيون رفضوا المقترح الاسرائيلي

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين إن من الممكن التوصل إلى اتفاق مؤقت بين الفلسطينيين وإسرائيل بشأن القضايا الجوهرية في محادثات السلام لكن متحدثا فلسطينيا رفض ذلك. وقال نتنياهو في مقابلة في القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي "ربما اذا وصلنا إلى (طريق مسدود) بشأن القدس وربما إلى (طريق مسدود) بشأن اللاجئين فربما تكون النتيجة هي اتفاق مؤقت. هذا محتمل. لا أستطيع أن أستبعده."

وقال نبيل ابو ردينة المتحدث الرسمي باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس لرويترز "ان أي اقتراح للوصول إلى حل مرحلي لن يكون مقبولا فلسطينيا لان ذلك سوف يستثني موضوعي القدس واللاجئين."

وأضاف "العودة للحديث عن دولة فلسطينية على حدود مؤقتة هو غير مقبول على الاطلاق ولن يؤدي إلى سلام حقيقي" مشددا على أن الوقت قد حان للبت في قضايا المرحلة النهائية.

وتابع "القدس خط أحمر لا يمكن تجاوزه وهي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية."

وفي واشنطن قال متحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية إن الولايات المتحدة تعمل جاهدة من أجل الوصول لاتفاق للسلام.

وأضاف مارك تونر ردا على سؤال بشأن تصريحات نتنياهو "موقفنا واضح.. ما زلنا نبذل جهدا كبيرا مع الاطراف لتحقيق اتفاق اطار يتعلق بجميع القضايا الرئيسية."

وقال نتنياهو انه يقر بأن الفلسطينيين لن يوافقوا على الدخول في محادثات تتعلق باتفاق مؤقت ولكن ربما تكون تلك المرحلة هي المرحلة التي ستنتهي اليها المحادثات.

واضاف "اذا قلنا (للفلسطينيين) مسبقا لنعمل (من أجل اتفاق مؤقت) فليس من المؤكد أن يوافقوا بسهولة.. ولكن ربما يكون ذلك هو نتيجة لمبادرة دبلوماسية."

وكانت هذه أول مرة يقول فيها نتنياهو انه قد يكون هناك مسار بديل في محادثات السلام المتوقفة حاليا وتتوسط فيها الولايات المتحدة لكنه امتنع عن الخوص في تفاصيل بشأن مثل هذه الخطوة.

وقال نتنياهو انه اذا وافق الفلسطينيون على الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية فسيكون مستعدا لتعريض اتفاقات تشكيل الائتلاف الحاكم للخطر سعيا للوصول إلى اتفاق للسلام.

واضاف "اذا اعترف الفلسطينيون بدولة يهودية... فانني أقول لكم الآن وهنا انني سأمضي حتى اخر الطريق في هذا الامر.. ولن تعوقني أي اعتبارات خاصة بالائتلاف... لا عن الوصول إلى اتفاق ولا عن عرضه على الشعب وستؤيدني الاغلبية الشعبية." 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك