هنية يشدد مجددا على المصالحة الفلسطينية

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2011 - 07:07

اكد اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة على ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية، وذلك بعد لقائه وزير العدل الاميركي الاسبق رمزي كلارك في غزة.

وقال هنية بعد اجتماعه بكلارك "ايدينا مبسوطة ولدينا رغبة واضحة في كسر الجليد للولوج الى المصالحة حيث تجلت من خلال المبادرة الشخصية مني باتصالي بالرئيس محمود عباس معزيا اياه بوفاة شقيقه (الاثنين الماضي)".

واشار هنية وهو قيادي بارز في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان حركته "برهنت على رغبتها في المصالحة من خلال مهاتفة الرئيس محمود عباس لتقديم التعازي بوفاة شقيقه تأكيدا على الاخلاق والقيم التي يتمتع بها شعبنا الفلسطيني".

وشدد هنية على ضرورة استمرار التحركات الدولية من اجل انهاء الحصار المفروض على قطاع غزة. وقال "نحن كشعب وحكومة نبحث عن الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

من جهته اكد كلارك على ضرورة رفع الحصار، معبرا عن امله ب"تحقيق السلام واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة".

وقال "استمعنا لشرح مفصل حول اثار الحرب الاسرائيلية في غزة" مشيرا الى انه سيواصل مساعيه لدعم القضية الفلسطينية و"تبني قضية الاسرى".

مواضيع ممكن أن تعجبك