قمة سعودية بحرينية تدعو الى "إزالة الأمور العالقة" خليجيا

منشور 02 آذار / مارس 2022 - 08:08
قمة سعودية بحرينية تتبعها دعوة الى "إزالة الأمور العالقة" خليجيا

دعت الرياض والمنامة في ختام زيارة قام بها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الى السعودية الاربعاء، والتقى خلالها الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى الإسراع في العمل الثنائي بين دول الخليج لـ"إزالة الأمور العالقة".

وعقد زعيما البلدين جلسة مباحثات بشأن تعزيز العلاقات ومستجدات الأوضاع بالمنطقة والعالم.

وقال بيان مشترك ان الجانبين أكدا على "مضامين إعلان العُلا الصادر في 5 يناير (كانون الثاني) 2021".

وهذا الإعلان هو اتفاق مصالحة بين قطر من جانب والسعودية والبحرين والإمارات ومصر من جانب آخر بعد نحو 3 سنوات من قطع العلاقات بين الجانبين.

ووفق هذا الإعلان، اتفق الجانبان على "الإسراع في العمل الثنائي بين دول المجلس لإزالة كافة الأمور العالقة، بما يعزز تضامن واستقرار دول مجلس التعاون (..) وقوة وتماسك دول المجلس ووحدة الصف بين أعضائه".

ولم يذكر البيان طبيعة تلك "الأمور العالقة".

غير أن وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني كان اكد مؤخرا ان المنامة "ليس لديها خلاف حول آلية الحوار مع الدوحة بشأن القضايا العالقة طبقا لبيان العلا"، ووجهت الدعوة إليها لبحثها وتنتظر الرد، بحسب الوكالة الرسمية حينها.

ووفق البيان المشترك، أكدت السعودية والبحرين على "أهمية استمرار العمل على تطوير التعاون العسكري وتعزيز التعاون الأمني".

وجددتا الدعوة إلى "تسوية شاملة وعادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وفقا لحل الدولتين"، وكذلك الحل السياسي للأزمتين السورية واليمنية.

كما أكدتا "أهمية إجراء إصلاحات شاملة تضمن تجاوز لبنان لأزماته وحصر السلاح على مؤسسات الدولة الشرعية"، و"التعاون بشكل جدي مع الملف النووي (..) لإيران لتجنيب المنطقة الأنشطة المزعزعة للاستقرار".


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك