ليلة "العار" لجون تيري!

منشور 26 نيسان / أبريل 2012 - 09:39

كان من المفترض أن يكون جون تيري المثال الذي يُحتذى به في فريقه تشلسي الإنجليزي لأن هذه هي مهمة اللاعب الذي يرتدي شارة القائد، لكن يبدو أن "الحماقات" لا تكف عن ملاحقته وكاد يكون ثمنها أمس الأول الثلاثاء غالياً جداً لو لم يتمكن مدربه الإيطالي روبرتو دي ماتيو من التعامل مع الموقف بحنكة سمحت للبلوز في أن يقصي برشلونة الإسباني ويبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه.

وتمكن تشلسي من انتزاع تعادلٍ بطعم الفوز من عرين الكامب ناو (2-2) أمام البارسا في إياب نصف النهائي منحه بطاقة التأهل لنهائي ميونخ الشهر المقبل، علماً بأن الفريق اللندني كان قد فاز ذهاباً بهدفٍ نظيف.

حيث كتبت صحيفة "ذا تايمز": "ليلة العار لجون تيري"، فيما عنونت "ذا تلغراف": "شياطين تيري تلاحقه".

"حماقة تيري حرمته من فرصة ثانية"، هذا ما عنونته صحيفة "ذا غارديان" حول ما قام به تيري أمام برشلونة في إياب الدور نصف النهائي عندما أجبر فريقه على إكمال مواجهته مع أفضل فريق في العالم، بحسب دي ماتيو بالذات، بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 37 بعد ركله التشيلي أليكسيس سانشيز في ظهره دون كرة.

وأضاف: "اشعر بخيبة أمل ولكنني سعيد لأجل زملائي. فأن نحضر إلى هنا وأن يلعبوا بالطريقة التي لعبوا بها وأن يحققوا هذه النتيجة بعشرة لاعبين، أشعر بأنني خذلتهم. لقد اعتذرت منهم وأريد أيضاً الاعتذار من الجمهور".


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك