مايكروسوفت تستضيف أكثر من 200 طالبة في اليوم الرقمي للفتيات

بيان صحفي
منشور 24 أيّار / مايو 2011 - 06:01
مجموعة من المشاركات في اليوم الرقمي للفتيات
مجموعة من المشاركات في اليوم الرقمي للفتيات

أكدت سعادة فاطمة المري الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية على دور الإرشاد المهني، الذي يبدأ في المرحلة المدرسية، لاختيار المهنة المناسبة للطلبة في المستقبل"، داعيةً الطلبة والطالبات إلى "البدء في دراسة خيارات المستقبل المهني منذ اللحظة".

جاء ذلك خلال "اليوم الرقمي للفتيات" الذي استضافته "مايكروسوفت الخليج" بالتعاون مع جامعة ولونغونغ في دبي وكل من الشركاء في التقنية "إيه إم دي" و"فوجيتسو" وإتش بي" و"كوداك"، وبمشاركة أكثر من 200 طالبة خمس مدارس حكومية في دبي، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية للطالبات بالعين، وثلاث مدارس ثانوية خاصة تابعة لـ "جيمس التعليمية".

وأشادت المري بجهود "مايكروسوفت" لتنظيم مثل هذا الحدث الذي يمكن الفتيات من فهم الفرص المهنية المتاحة لهن في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بشكل أفضل.

من جانبها، أشارت ريمي فان دير سبيك، المدير التنفيذي لشؤون الإدارة والتنمية الإستراتيجية في جامعة ولونغونغ في دبي، إلى الفجوة الكبيرة الموجودة في نسبة النساء العاملات في معظم المهن بما فيها تقنية المعلومات، وحث الطالبات المشاركات في الحدث إلى السعي لسد هذه الفجوة.

شهد اليوم الرقمي إتاحة الفرصة أمام  الطالبات للمشاركة في ورشة عمل تقنية مباشرة قدمها موظفو شركة "مايكروسوفت"، وقمن بالتفاعل مع موظفي الجامعة والشركاء التقنيين في مكان الحدث، ليكتسبن معرفة مهنية في عالم تقنية المعلومات.

وفي هذا السياق، قال الدكتور محمد سالم، عميد كلية هندسة وعلوم الكمبيوتر في جامعة ولونغونغ  في دبي: "تفتخر ’جامعة ولونغونغ في دبي‘ بالتعاون مع ’مايكروسوفت‘باستضافة حدث ’اليوم الرقمي للفتيات، ومن المعروف أن جيل الشباب في يومنا هذا يبدؤون بتطوير اهتماماتهم بتقنية المعلومات في مرحلة مبكرة من العمر، الأمر الذي يتطلب من الجامعات مثل "ولونغونغ في دبي" إيلاء اهتمام بالغ بطلبة المدارس واستهدافهم عبر برامج مبتكرة مثل حدث "اليوم الرقمي للفتيات".

ولفت إلى أن جامعة ولونغونغ في دبي تطرح مجموعة من البرامج المتخصصة في هندسة وعلوم الكمبيوتر للطلاب في مرحلتي ما قبل وبعد التخرج،  ويتضمن ذلك برامج في أمن الأنظمة الرقمية، والتقنيات متعددة الوسائط، وتقنيات علوم الإنترنت، وأنظمة إدارة المعلومات، والهندسة، وإدارة تقنية المعلومات. مشيراً إلى أن الطلبة الراغبين للعمل في مجال تقنية المعلومات يألفون  تلك البرامج الطلاب، حيث أنهم يدركون تماماً إمكانات هذا المجال ودوره في حفز النمو في المستقبل". 

من جهتها، قالت عزة شناوي، مديرة قطاع التعليم في "مايكروسوفت الخليج": "تواصل ’مايكروسوفت‘ شراكتها الفاعلة مع الجامعات والمؤسسات الوطنية لزيادة تمثيل السيدات في الاختصاصات المرتبطة بالكومبيوتر وذلك عبر إضفاء طابع جديد على هذا القطاع وإيجاد فرص مميّزة للطالبات. ويمثل حدث ’اليوم الرقمي للفتيات‘ تضافراً للجهود الساعية لتعريف طالبات المدارس الثانوية بماهية القطاع التقني

والمهن المتوفرة ضمنه وإتاحة الفرصة لهن كي يدركن كم هو رائع أن نصنع أو ننتج شيئاً بمقدوره أن يؤثر بعمق وبشكل إيجابي في حياة عدد كبير من الناس".

وبالإضافة إلى ذلك، وفّر الحدث للطالبات المساعدة في تخطيط مسيرتهن المهنية، واكتساب المعلومات حول الوظائف في قطاع التقنيات والأعمال، وكذلك على بعض أدوات وأجهزة "مايكروسوفت" الترفيهية والتفاعلية المبتكرة. وإثراءً للتجربة التي وفرها هذا الحدث، شاركت الطالبات في الجلسات العملية وورش العمل، بهدف اكتساب مهارات الحاسب الآلي مثل تطوير المواقع الإلكترونية وصناعة الأفلام والمدونات، وتنسيق واستعراض الصور.

وقال برنارد بيولتشيني، نائب الرئيس والمدير العام في "إيه. إم. دي الشرق الاوسط وتركيا وأفريقيا": " تعتمد المؤسسات التعليمية والطلاب حول العالم على AMD لما توفره من تقنيات تلبي متطلباتهم، بدءاً من أجهزة الكمبيوتر فائقة الأداء ومحطات العمل المتطورة لإجراء الأبحاث المتقدمة، ووصولاً إلى الخوادم منخفضة التكلفة والكمبيوترات المكتبية والدفترية. وباعتبار ’إيه. إم. دي‘ رائدة في الابتكار وشريكاً تقنياً لـ’مايكروسوفت‘، يسعدنا دعم حدث ’اليوم الرقمي للفتيات‘ في الإمارات".  

من جانبه قال نيامه سبيلمان، نائب رئيس أول للأسواق الناشئة للحلول التقنية في "فوجيتسو": "كوني أمضيت مسيرتي المهنية في قطاع التقنيات، وأعمل في ’فوجيتسو‘ منذ قرابة 10 سنوات، يسعدني دائماً تبني مبادرات تهدف إلى توعية الشابات بمزايا الفرص المهنية في القطاع التقني لهن ولمجتمعاتهن. ويؤكد برنامج "اليوم الرقمي للفتيات"، الموجه للطالبات في دول الخليج بهدف تعليمهن التطورات التقنية الجديدة، التزام ’فوجيتسو‘ المتواصل بتنمية المجتمع وقطاع التعليم".  

وبهذه المناسبة، قال سليم زياد، مدير عام مجموعة إتش بي للأنظمة الشخصية في الشرق الأوسط: "تعتبر ’إتش بي‘ إحدى أكبر الشركات الرائدة في العالم في مجال تقنية المعلومات، وقد حققت نمواً ملحوظاً في ميدان التعليم الذي يمثل أهم قيمها الأساسية. ويسرنا أن نكون شركاء مايكروسوفت في تنظيم حدث ’اليوم الرقمي للفتيات‘ الذي يشكل استثماراً هاماً لمستقبل الإمكانات الفكرية في العالم، ويخلف إرثاً حقيقياً من التغيير المستدام من خلال مسيرة التطوير المستمر لوسائل التعليم عبر دمجه بالتقنيات المتقدمة". 

خلفية عامة

مايكروسوفت

تأسست مايكروسوفت في عام 1975، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال البرمجيات والخدمات والحلول التي تساعد الأفراد والشركات على تحقيق كامل إمكاناتهم. افتتحت مايكروسوفت الخليج في دبي في عام 1991. وتدير مايكروسوفت الخليج الآن أعمال الشركة في كل البحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة.

جامعة ولونغونغ في دبي

تعد جامعة ولونغونغ في دبي أقدم الجامعات الخاصة وأعرقها في دبي. ومنذ تأسيسها عام 1993 من قبل جامعة ولونغونغ أستراليا، تتمتع جامعة ولونغونغ في دبي بسمعة طيبة في التميز الأكاديمي وتوظيف الخريجين وتجربة طلابية لا مثيل لها. ومن خلال أكثر من 3600 طالب وشبكة خرجين تتجاوز 10,500 خريج، كونت جامعة ولونغونغ في دبي سمعة طيبة بشأن سلامة الجودة والبحث والابتكار. كما أنها تحظى باحترام كبير من قبل الطلاب والخريجين وقطاع الأعمال والحكومة والقطاعات المجتمعية. فهي تقدم 40 برنامجا بدرجات مختلفة، متخصصة في الأعمال والشؤون المالية وعلوم المعلومات والهندسة والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والصحة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
فيكاس براباكار
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن